الأوضاع الاقتصادية في السودان تعوق تطوير التجارة مع تركيا

GettyImages 1148511039 - الأوضاع الاقتصادية في السودان تعوق تطوير التجارة مع تركيا

صعدت وتيرة الاستثمارات التركية في السوق السودانية حتى قبل رفع العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم وإزالة اسمها من قائمة “الدول الراعية للإرهاب. 
ومع ذلك، يبقى حجم التبادل التجاري وقيمته محدودين، ويعود ذلك لبعض تداعيات المرحلة الانتقالية الحالية في السودان، وفيروس كورونا، الذي أحدث انكماشا في حجم التجارة والاقتصادات ليس في السودان فقط بل في غالبية دول العالم.
وتعد تركيا ضمن أكبر عشرة شركاء تجاريين للسودان، إلا أن حجم التجارة بينهما من ناحية القيمة يعد قليلا نظرا لضعف الاقتصاد السوداني.
ويرى الاقتصادي محمد الناير أن تركيا تمر بمرحلة اقتصادية حرجة ولكنها قادرة على التغلب على تلك المشاكل من خلال العمل على استقرار سعر الليرة بزيادة حجم الإنتاج والواردات والصادرات وجذب الاستثمارات. 
وأضاف الناير أنه بالنسبة للسودان، فإن أثر انخفاض سعر الليرة لن يكون كبيرا، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض سيكون في مصلحة المستوردين السودانيين.
 ودعا الناير الحكومة السودانية لتفادي أي عقبات تعيق تنفيذ بعض الاتفاقيات التجارية والاقتصادية بين البلدين.
ومن جانبه، يرى الاقتصادي الفاتح عثمان أن الاقتصاد التركي يمر بأزمة تراجع سعر صرف الليرة التركية الذي يؤثر على ارتفاع الأسعار داخليا، لكنه بالمقابل يمر بمرحلة نمو كبير في الصادرات.

اقرا ايضا

1642782021 dc douaji med - الأوضاع الاقتصادية في السودان تعوق تطوير التجارة مع تركيا

الدكتور محمد الدوعاجي: “تمّ تغيير الوصفة الطبيّة الخاصّة بعلاج كورونا”

2022/01/21 17:20
1642781355 issam dardouri - الأوضاع الاقتصادية في السودان تعوق تطوير التجارة مع تركيا

عصام الدردوري: “يد بشير العكرمي طالت أكثر 6 آلاف ملف متعلق بقضايا ارهابيّة” #خبر_ عاجل

2022/01/21 17:09

ويرى الفاتح أن العلاقات الاقتصادية بين السودان وتركيا تعاني بسبب حالة الركود التضخمي التي يمر بها الاقتصاد السوداني حاليا، وهو ما أجبر عددا كبيرا من المستثمرين الأتراك على الخروج من السودان إلى دول أخرى مثل إثيوبيا.
وتوقع الفاتح “عدم لجوء الدول العربية لفرض مزيد من القيود على السلع التركية الرخيصة، وذلك لأن معظم الصادرات التركية إلى الدول العربية لا تتنافس مع سلع محلية منتجة في الدول العربية بل مع سلع قادمة من الصين وأوروبا وأميركا”، مضيفا أن “وتيرة الصادرات التركية إلى الدول العربية ستزداد مستفيدة من انخفاض سعر صرف الليرة”.
وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي قد عبر عن ثقته بأن يصل التبادل التجاري مع السودان إلى مستويات “مرتفعة جداً” مع دخول اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية الموقعة عام 2018 بين البلدين حيز التنفيذ، وذلك خلال لقاء جمعه مع نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو في أنقرة في مايو/أيار الماضي.
وأشار أقطاي إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والسودان تجاوز 398 مليون دولار عام 2019، و481 مليون دولار في 2020.

شارك المقال
  • تم النسخ