الإدارة الجهوية للصحة بالقصرين تتسلم وحدة تلقيح متنقلة

تسلمت مصالح الإدارة الجهوية للصحة بالقصرين، اليوم الجمعة، وحدة تلقيح متنقلة مجهزة بكافة الوسائل الضرورية لتأمين التلاقيح المضادة لفيروس “كوفيد 19” وبالتلاقيح الأخرى الخاصة بموسم الحج والعمرة بمختلف معتمديات الولاية.

وتأتي هذه الوحدة الصحية المتطورة كهدبة من بلدية القصرين التي تلقتها في إطار برنامج التعاون المبرمج بينها وبين وكالة التعاون الفني الألماني، وفق المدير الجهوي للصحة بالقصرين عبد الغني الشعباني.

وذكر الشعباني في تصريح ل(وات) أن التعاون الفني الألماني سبق وأن ساهم في دعم مجهودات القطاع الصحي بالجهة عبر توفير سيارة إسعاف رباعية الدفع وحافلتين لنقل مرضى القصور الكلوي وتجهيزات مختلفة خاصة بمراكز الصحة الأساسية مع تنفيذ عمليات صيانة لعدد من مراكز الخطوط الأمامية بالجهة.

وبين من جهته الخبير التقني في وكالة التعاون الفني الألماني بتونس حاتم بودن في تصريح ل(وات) أن هذه الغرفة المتنقلة، التي تم تركيزها اليوم بمجمع الصحة الأساسية بالقصرين المدينة، تحتوي على جناح لتسجيل المواطنين وآخر للفحص والتلقيح بالاضافة الى جناح ثالث لحفظ التلاقيح يتوفر على 3 ثلاجات مع ركن صغير لغسل اليدين وتعقيمها، وبين ان الجناح مكيف ومجهز بكاميرات مراقبة وبمولد كهربائي لتفادي الإنقطاعات الكهربائية المفاجئة.

وأكد أن الوحدة المتنقلة هي عبارة عن مركز تلقيح متنقل يهدف بالخصوص إلى تقريب التلاقيح من المواطنين، وابرز أنها تعد الوحدة السادسة التي تم منحها ل6 بلديات بتونس في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين البلديات التونسية والألمانية لدعم المجهود الوطني في مجابهة وباء كورونا.