الرئيسية / عالمية/

بلينكن يزور أوكرانيا الأسبوع المقبل وسط تصاعد التوتر مع روسيا

1307519082 - بلينكن يزور أوكرانيا الأسبوع المقبل وسط تصاعد التوتر مع روسيا

من المقرر أن يزور وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أوكرانيا، الأسبوع المقبل، وسط تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا، بحسب ما ذكرته محطة “سي.بي. إس نيوز”، أمس الخميس.

وأضافت المحطة أن بلينكن أكد الزيارة خلال مقابلة تبث يوم الأحد.

وأثارت موسكو قلق كييف والعواصم الغربية في إبريل/نيسان من خلال حشد قوات على طول الحدود مع أوكرانيا رغم أنها أمرت، الأسبوع الماضي، بسحب بعض القوات.

وقال بلينكن في مقتطف من المقابلة بثته محطة “سي.بي.إس نيوز”: “تم حشد عدد من القوات على الحدود مع أوكرانيا أكثر من أي وقت مضى منذ عام 2014 عندما غزت روسيا بالفعل”.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، يوم الأربعاء، إن “الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ مخاوفه بشأن التعزيزات العسكرية الروسية بالقرب من أوكرانيا بشكل مباشر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالإضافة إلى التزام الولايات المتحدة بوحدة أراضي أوكرانيا”.

وقالت روسيا إن “حشد قواتها بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، كان جزءاً من مناورات رداً على ما وصفته بسلوك حلف شمال الأطلسي الذي يمثل تهديداً”.

وأضاف بلينكن لمحطة “سي. بي. إس نيوز”: “لا أستطيع أن أقول لكم إننا نعرف نوايا بوتين. هناك عدد من الأمور التي يمكنه القيام بها أو اختيار عدم القيام بها”.

وتابع: “ما رأيناه في الأيام القليلة الماضية هو، على ما يبدو، قرار بسحب بعض تلك القوات وشاهدنا بعضاً منها في الواقع بدأ في الانسحاب”.

ويوم الثلاثاء، قال الجيش الأميركي إن “سفينة تابعة لخفر السواحل دخلت البحر الأسود، للعمل مع حلف شمال الأطلسي وشركائه في المنطقة”.

وتوترت العلاقات بين موسكو وكييف منذ ضمِّ روسيا شبه جزيرة القرم في 2014، ودعمها تمردا انفصاليا مواليا لها في شرق أوكرانيا.

(رويترز)

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة