Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
231٬298
الوفيات
7٬911
مريضة حاليا
27٬648
حرجة
259
الحالات التي شُفيت
195٬739
أخر تحديث بتاريخ 02/26/2021 الساعة 8:36 ص

بايرن يطيح بـ ليون ويضرب موعدا مع سان جيرمان في نهائي دوري الأبطال

أنهى بايرن ميونخ الألماني مغامرة ليون الفرنسي وأطاح به خارج بطولة دوري أبطال أوروبا بالتغلب عليه 3 / صفر مساء أمس الأربعاء باستاد "جوزيه الفالادي" في العاصمة البرتغالية لشبونة في الدور قبل النهائي للبطولة، حيث تأهل بايرن ميونخ للمباراة النهائية للبطولة والتي يلتقي فيها فريق باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الأحد المقبل على استاد "دا لوز" أو "النور" في لشبونة، حيث قدم بايرن أداء قويا خاصة على المستوى الخططي خلال شوطي المباراة حيث استدرج ليون في بداية اللقاء ثم أجهز عليه بهدفين سجلهما سيرج نابري في الدقيقتين 18 و33 وأهدر الفريق أكثر من كرة خطيرة كانت كفيلة بحسم اللقاء تماما في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني ، أهدر بايرن أكثر من فرصة مبكرة لكنه حافظ على تقدمه وسط محاولات بائسة من ليون للعودة في المباراة، وفي الدقيقة 88 ، سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثالث لبايرن بضربة رأس متقنة ليرفع رصيده إلى 15 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم، ورد بايرن بهذه الثلاثية على فوز باريس سان جيرمان على لايبزج 3 / صفر أمس الأول الثلاثاء في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي.

وأكد بايرن ميونخ أنه ما زال المرشح الأقوى للفوز باللقب رغم صعوبة المواجهة التي تنتظره في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل أمام باريس سان جيرمان الفرنسي المفعم بالنجوم، وقبل عام واحد فقط ، وبالتحديد في 16 آب/أغسطس 2019 ، افتتح بايرن حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الألماني (بوندسليجا) بتعادل مخيب للآمال 2 / 2 مع ضيفه هيرتا برلين والآن أصبح الفريق على بعد خطوة واحدة من الفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي علما بأنه الوحيد من بين الفرق التي بلغت المربع الذهبي للبطولة هذا الموسم الذي سبق له الفوز باللقب الأوروبي والآن سيواجه سان جيرمان الذي يرغب في الفوز باللقب للمرة الأولى فيما يتطلع بايرن للكأس السادسة في دوري الأبطال.

ويتطلع بايرن إلى اجتياز عقبة سان جيرمان في النهائي ليحرز لقب البطولة للمرة السادسة في تاريخه ويستكمل الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال الأوروبي) للمرة الثانية في تاريخ النادي البافاري حيث سبق له أن حقق هذه الثلاثية مرة واحدة فقط في 2013 بقيادة مدربه الأسبق يوب هاينكس وأقيمت مباريات الأدوار النهائية في البطولة الأوروبية هذا الموسم بنظام دورة مجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة وذلك بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد وخلا المربع الذهبي للبطولة هذا الموسم من ممثلي أكبر ثلاث دوريات في أوروبا وهي الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي علما بأن ممثلي هذه الدوريات حصدوا فيما بينهم 43 من 64 لقبا في تاريخ دوري الأبطال حتى الآن.

ولكن بايرن حفظ ماء وجه الأبطال السابقين للبطولة وتأهل للنهائي في مواجهة سان جيرمان، وحل هانزي فليك مكان الكرواتي نيكو كوفاتش في تدريب بايرن بداية من نوفمبر الماضي بعدما غاب التوفيق والحظ عن كوفاتش لبعض الوقت، ومنذ أوائل كانون الأول/ ديسمبر الماضي ، قاد فليك الفريق للحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في 29 مباراة متتالية حيث حقق الفوز في 28 منها وتعادل في مباراة واحدة كانت أمام لايبزج وبعد هذا التعادل السلبي مع لايبزج ، حقق بايرن الفوز في جميع المباريات الـ20 التي خاضها في مختلف البطولات ومنها 14 مباراة منذ استئناف الفعاليات الرياضية في مايو الماضي بعد فترة التوقف لمدة شهرين بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وخلال هذا الموسم ، سجل بايرن 158 هدفا في مختلف البطولات وبلغ الفريق المربع الذهبي لدوري الأبطال بجدارة وبعد الفوز الكاسح على برشلونة الإسباني 8 / 2 يوم الجمعة الماضي في دور الثمانية للبطولة ثم أنهى اليوم مغامرة ليون بالفوز الكبير على الفريق الفرنسي الذي أطاح بيوفنتوس من دور الستة عشر ثم بمانشستر سيتي من دور الثمانية، كما سبق لبايرن أن التقى ليون في المربع الذهبي للبطولة أيضا عام 2010 وفاز عليه 1 / صفر ذهابا في ميونخ ثم 3 / صفر في ليون إيابا.

وحرم بايرن فريق ليون اليوم من الأمل الأخير للمشاركة في دوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل، وجاء القرار بعدم استكمال الموسم بالدوري الفرنسي لينهي ليون الموسم في المركز السابع بالدوري المحلي ويصبح الفوز بلقب دوري الأبطال هذا الموسم هو الأمل الوحيد لديه لضمان المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل علما بأن ليون لم يتغيب عن المشاركات الأوروبية على مدار آخر 20 عاما، ومع هزيمته أمس في المربع الذهبي للبطولة ، تبددت آمال ليون في المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.

وبدأ الفريقان المباراة بقوة ومن خلال محاولات هجومية سريعة لرغبة كليهما في تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، وكاد الحظ يبتسم لليون مبكرا حيث قطع لاعبو ليوم الكرة في وسط الملعب خلال إحدى تمريرات بايرن وشن الفريق هجمة مرتدة سريعة انطلق فيها ممفيس ديباي بالكرة في حراسة الدفاع حتى وصل إلى منطقة الجزاء وراوغ حارس المرمى العملاق مانويل نوير الذي تقدم لملاقاته ثم سدد ديباي الكرة قوية من داخل حدود المنطقة ولكن في الشباك من الخارج لتضيع أول فرصة حقيقية في المباراة وحاول بايرن الرد سريعا في الدقيقة التالية ووصل إلى داخل منطقة جزاء ليون ولكن الهجمة لم تسفر عن شيء.

وعاند الحظ بايرن في الدقيقة 11 عندما ضغط ليون جوريتسكا نجم خط وسط بايرن على دفاع ليون وسدد كرة غير متقنة كادت تتهادى داخل المرمى لكن الحارس لحق بها قبلخط المرمى وأبعدها وإن سقطت منه إلى خارج الملعب. وشكلت الضربة الركنية بعض الخطورة لكن الحارس أبعدها سريعا قبل لاعبي بايرن، ورد ليون بهجمتين خطيرتين في الدقيقتين التاليتين ؛ ففي الأولى مرر ديباي الكرة من الناحية اليسرى وفشل كارل توكو إيكامبي المندفع أمام المرمى في اللحاق بها ، وفي الثانية ، اجتاز ماكسويل كورني لاعب ليون دفاع بايرن ووصل لمنطقة الجزاء ولكن الدفاع استعاد اتزانه سريعا وأفسد الهجمة الفرنسية.

وعاند الحظ ليون في الدقيقة 17 ليحرم الفريق من ترجمة تفوقه النسبي إلى هدف التقدم حيث اخترق إيكامبي دفاع بايرن من هجمة سريعة وتلاعب باثنين من المدافعين أمام المرمى ثم سدد الكرة ولكنها ارتدت من القائم ثم عادت إليه مجددا ولكنه فشل في السيطرة عليها لتضيع الفرصة ودفع ليون ثمن هذه الفرصة الضائعة غاليا حيث ارتدت الهجمة لصالح بايرن ليسجل منها هدف التقدم في الدقيقة 18، وجاء الهدف اثر تمريرة طولية لعبها جوشوا كيميتش من منتصف الملعب لتصل إلى سيرج نابري في الناحية اليمنى حيث سيطر نابري على الكرة وسار بها بمحاذاة خط منطقة الجزاء حتى وصل لوسط قوس المنطقة وسدد الكرة بيسراه مباغتة في الزاوية التي يقف فيها الحارس ولكن الأخير فشل في التصدي لها لتخترق الكرة المرمى عن يمينه.

ومنح الهدف بايرن مزيدا من الثقة حيث حاول الفريق بعدها تسجيل هدف الاطمئنان وكاد ينجح في هذا اثر ضربة حرة لعبها تياجو ألكانتارا في الدقيقة 22 وحاول توماس مولر استكمالها بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ولكنه فشل في السيطرة على الكرة لتذهب في متناول الحارس وكاد نابري يسجل الهدف الثاني له ولبايرن في الدقيقة 25 اثر خطأ في التغطية الدفاعية من فريق ليون وصلت منه الكرة إلى نابري داخل منطقة الجزاء ليسددها قوية ولكن الحارس تصدى لها ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع، وبعد عدة محاولات هجومية قوية لبايرن لم يكتب لها النجاح ، سجل نابري الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 33 ليرفع رصيده إلى تسعة أهداف في تسع مباريات خاضها بالمسابقة هذا الموسم.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة لبايرن قادها نابري ثم مرر منها إيفان بيريسيتش الكرة من الناحية اليسرى ولكن البولندي روبرت ليفاندوفسكي فشل في وضعها داخل المرمى بعدما ارتمت به الكرة أمام المرمى قبل أن تتهيأ إلى نابري المتحفز أمام المرمى والذي لم يجد أي صعوبة في إيداعها المرمى ونال مارسيلو أنطونيو لاعب ليون إنذارا في الدقيقة 35 للخشونة مع ليفاندوفسكي، وكاد نابري يسجل الهدف الثالث له وللفريق في الدقيقة 38 بكرة قوية لعبها من الناحية اليمنى أشبه بتسديدة أكثر منها تمريرة عرضية ولكن الكرة مرت أمام القائم ثم إلى خارج الملعب بعدما فشل ليفاندوفسكي في وضعها داخل المرمى وهو على بعد خطوة واحدة من خط المرمى.

وواصل بايرن محاولاته في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن بهدفين نظيفين، وبدأ بايرن الشوط الثاني بثقة وهدوء وسيطر على مجريات اللعب وسط تراجع من لاعبي ليون في الدقائق الأولى، وأهدر بيريسيتش فرصة مثالية لتسجيل هدف بايرن الثالث حيث أضاع انفرادا شبه تام وسدد الكرة في متناول الحارس بغرابة شديدة، وشهدت الدقائق التالية بعض المحاولات غير المدية من ليون للعودة في المباراة وطالب ديباي بضربة جزاء في الدقيقة 55 اثر لمسة يد على أحد لاعبي بايرن داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب لعدم وجود خطأ واحتسبها ضربة ركنية شكلت بعض الخطورة حيث قابلها مارسيلو أنطونيو بضربة رأس قوية تصدى لها نوير ببراعة.

وأهدر ليون فرصة ذهبية في الدقيقة 58 عندما ضغط على لاعبي بايرن وقطع الكرة ثم مرر منها حسام عوار الكرة نموذجية إلى إيكامبي الذي انفرد تماما بالحارس نوير لكن الأخير تقدم ببراعة في الوقت المناسب وتصدى لتسديدة إيكامبي ثم التقط الكرة قبل متابعة لاعبي ليون وعاد بايرن لشن بعض المحاولات الهجومية في اتجاه منطقة جزاء ليون، وتدخل دفاع ليون في اللحظة الأخيرة لمنع ليفاندوفسكي من تسجيل هدف بايرن الثالث في الدقيقة 68 اثر هجمة سريعة لبايرن، وكثف بايرن محاولاته في الدقائق التالية ، مرت تسديدة البديل فيليب كوتينيو من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 78 إلى جوار القائم على يسار حارس ليون.

وسجل كوتينيو هدفا في الدقيقة 80 ألغاه الحكم بداعي التسلل ورد ليون بهجمة سريعة منظمة أنهاها عوار بتسديدة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 84 لكن نوير كان متيقظا لها، وفي الدقيقة 88 ، لعب كيميتش ضربة حرة من الناحية اليمنى بالقرب من الراية الركنية واقتنصها ليفاندوفسكي بضربة رأس متقنة لتعانق الكرة الشباك على يمين الحارس قبل انتهاء المباراة بالفوز الكبير والمستحق لبايرن.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تقرير يكشف 10 أرقام في ليلة تأهل بايرن لنهائي دوري الأبطال

فليك يؤكد أن بايرن ميونيخ كان محظوظ أمام ليون ونحتاج لإعادة شحن طاقتنا

قد يعجبك ايضا