هنية يرفض إعطاء ضمانات لما ستكون عليه الأوضاع في فلسطين

B0DD67B9 B0C0 47A1 9987 5AD44E3CA4E6. - هنية يرفض إعطاء ضمانات لما ستكون عليه الأوضاع في فلسطين

أعلن طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، ليل الأحد الاثنين، أنّ هنية رفض أنّ “يعطي تعهداً أو ضمانات لأي طرف لما يمكن أن تكون عليه الأوضاع داخل فلسطين المحتلة”، وذلك في أعقاب اتصالات من بعض الأطراف معه من أجل احتواء الموقف، وعدم تدهور الأمور أكثر مما جرى. 

اقرا ايضا

1657146197 justice 660x330 - هنية يرفض إعطاء ضمانات لما ستكون عليه الأوضاع في فلسطين

محكمة المحاسبات بقفصة: اسقاط قائمات النهضة وقلب تونس في تشريعية 2019 وحرمان أعضائها من الترشح للانتخابات لخمس سنوات

2022/07/06 23:23
anas hamadi 660x330 - هنية يرفض إعطاء ضمانات لما ستكون عليه الأوضاع في فلسطين

أنس الحمادي: مشروع الدستور يمهد لاستعمال القضاء ضد الخصوم السياسيين..

2022/07/06 23:12

ويأتي هذا التصريح في أعقاب حالة من الغضب عاشها قطاع غزة في الساعات الأخيرة خلال متابعة مسيرة الأعلام والاستفزازات الإسرائيلية التي جرت خلالها بحق الفلسطينيين. 

وأكد هنية لهذه الأطراف، وفق تصريح النونو، الذي نشر على موقع “حماس” الإلكتروني أن “ما جرى في القدس والمسجد الأقصى لن يغتفر، وأن المقاومة ستواصل طريقها حتى اجتثاث الاحتلال عن أرضنا وقدسنا”. 

وأبدى فلسطينيون عبر منصات التواصل الاجتماعي ارتياحهم لعدم تصعيد الموقف الميداني في القطاع كما هددت الفصائل، لكن آخرين انتقدوا الفصائل التي أطلقت العنان لقيادييها لتهديد الاحتلال ومستوطنيه في حال عدم تغيير مسار “مسيرة الأعلام” وعدم قيام الفصائل بالرد. 

غير أنه في ساعات التوتر في القدس المحتلة لوحظ أنّ الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة خالية من أي تواجد عسكري إسرائيلي واضح، ما يعني أنّ الاحتلال كان يستعد للتصعيد في جبهة غزة وكان قلقاً من قيام المقاومة الفلسطينية باستهداف آلياته العسكرية. 

ورصد ناشطون فلسطينيون ما قالوا إنها حافلة لنقل الجنود الإسرائيليين كانت تسير على مسافة بعيدة عن الحدود مع القطاع كتمويه، دون أنّ يكون فيها أحد، ما يعني أنها كانت موضوعاً كـ”فخ للمقاومة” إذا ما قررت استخدام مضادات الدروع لاستهدافها. 

شارك المقال
  • تم النسخ