حارس مرمى يستعيد طريقة أبو جبل ويقود فريقه لنهائي "التشامبيونشيب"

1238250419 - حارس مرمى يستعيد طريقة أبو جبل ويقود فريقه لنهائي "التشامبيونشيب"

أصبح الحارس بريس سامبا، ظاهرة في إنكلترا، بعد بروزه اللافت للانتباه خلال مباراة فريقه نوتنغهام فورست، ضد شيفيلد يونايتد، ضمن نصف نهائي المرحلة الحاسمة من “التشامبيونشيب”.

اقرا ايضا

elect 660x330 - حارس مرمى يستعيد طريقة أبو جبل ويقود فريقه لنهائي "التشامبيونشيب"

تركيز شباك موحد لاستفتاء 25 جويلية بفضاء المواطن في بلدية المنستير

2022/07/03 20:30
election isie 660x330 - حارس مرمى يستعيد طريقة أبو جبل ويقود فريقه لنهائي "التشامبيونشيب"

هيئة الانتخابات تصدر “مدونة سلوك” الأطراف المشاركة في حملة الاستفتاء

2022/07/03 20:19

ونجح الحارس في الدفاع عن مرمى فريقه طوال المواجهة، حيث جلب إليه الاهتمام بتصدياته المثيرة طوال المباراة، حيث تصدى لعديد الكرات التي جعلت المواجهة تحسم بالتعادل السلبي ويعطي فريقه فرصة خوض الحصص الإضافية ثم ركلات الترجيح.

وتواصل إبداع الحارس في ركلات الترجيح، عندما تصدى لثلاث محاولات، ليقود فريقه إلى التأهل، حيث نجح لاعبو فريق شيفيلد في تسجيل ركلة واحدة فقط، وهو ما جعل الحارس يحظى بإشادة كبيرة بعد إبداعه في ركلات الترجيح.

وانتشرت بعد المباراة، صور لقارورة الحارس الكونغولي، وعليها بعض الإشارات التي تساعد الحارس على توقع المكان الذي سيسدد إليه لاعبو الفريق الفرنسي، وتحمل معطيات دقيقة تقريباً، ساهمت في مساعدة الحارس على التصدي لمختلف الكرات وفرضته نجماً للمباراة دون منازع.

ويُعيد تصرف الحارس الكونغولي، إلى الأذهان ما قام به الحارس المصري أبو جبل في نهائيات كأس أفريقيا في الكاميرون خلال بداية العام الحالي، وذلك عندما استعان بقارورة من أجل تدوين عديد الملاحظات التي تهم أماكن تسديد ركلات الترجيح لنجوم منتخب السنغال.

ويبلغ الحارس الكونغولي 28 عاماً، وسبق له أن خاض تجارب مع عديد الأندية في أوروبا وخاصة في فرنسا حيث انضم إلى مرسيليا ونانسي ولوهافر ولكنّه لم يصبح نجماً إلا بفضل قارورته التي كشفت أخيراً عن مهارات عالية والتي لا تعكس ما شهده خلال بداية مسيرته من صعوبات كبيرة.

وخلال مروره بفريق مرسيليا، كانت مهمته صعبة لأنه ينافس الحارس ستيف مانداندا، وكان مطالباً بتعويضه خلال مباريات كأس فرنسا ولكنّه لم ينجح في المهمة، وكان احتياطياً بشكل متواصل، ما جعله يطالب بالرحيل عن الفريق حتى يضمن المشاركة أكثر في المباريات.

وتعرّض الحارس إلى صدمة عندما كان يلعب لفريق كون، حيث تسبب خلال المباراة الأولى في موسم 2018/2019، في خسارة فريقه ضد باريس سان جيرمان حيث تحمل مسؤولية مباشرة في أول هدفين في اللقاء لينتصر الباريسي بنتيجة 3ـ0، ولم يشارك كثيراً مع الفريق إلى أن انتقل إلى فريق نوتنغهام الذي أمضى له عقداً لمدة 4 مواسم، وقد لعب المدرب صبري اللموشي دوراً كبيراً في انتقاله إلى الفريق الإنكليزي وأصبح أساسياً ويستعد لخوض تجربة في البريمرليغ، في حال النجاح في النهائي.

شارك المقال
  • تم النسخ