اعتقال مغني الراب المغربي حليوة خلال تظاهرة ضد جواز اللقاح

1636413185 maxresdefault - اعتقال مغني الراب المغربي حليوة خلال تظاهرة ضد جواز اللقاح

اعتقل أمس الأحد، في العاصمة الرباط، مغني الراب المغربي “حليوة” أثناء مشاركته في وقفة احتجاجية ضد إجبارية جواز اللقاح (شهادة تلقي جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا) في الأماكن العامة، الذي فرضته الحكومة المغربية ويثير الكثير من الجدل في البلاد.  
ونقلت الصحافة المحلية تأكيد مدير أعمال حليوة حمزة لبيض اعتقال الفنان. وكان حليوة قد أعلن عن خروجه للاحتجاج في الشارع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء قرار الفنان رداً على تصريحات وزير الصحة خالد آيت طالب، التي قال فيها مدافعاً عن إجبارية جواز اللقاح إنه “لا يمكن للأقلية أن تفرض رأيها على الأغلبية”. 

وطالبت مواقع التواصل بالحرية للفنان، فيما نشر عبر حسابه في “إنستغرام” رسالة ساخرة خلال ساعات صباح اليوم الاثنين، ما زاد من احتمالية إطلاق سراحه. 

اقرا ايضا

الامطار رفعت مخزونات السدود الى 820 مليون متر مكعب

2021/12/09 12:19
1639048086 france - اعتقال مغني الراب المغربي حليوة خلال تظاهرة ضد جواز اللقاح

ذئاب منفردة بالسكاكين: فرنسا تحبط مخطط ارهابي خلال “عيد الميلاد”..

2021/12/09 12:08
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par RAP.ART (@rap_art.1)

وهذ ليست المرة الأولى التي يلقي فيها الأمن القبض على مغني الراب الشهير، إذ سبق أن اعتقل في مراكش قبل أشهر، بعدما خرق حالة الطوارئ الصحية أثناء تصوير فيديو كليب من دون التوفر على ترخيص.

     من هو “حليوة”؟ 

  • اسمه الحقيقي ​​إيهاب إقبال. 
  • من مواليد 19 يناير/كانون الثاني 1996.
  • بدأ مسيرته الموسيقية عام 2011.
  • حقق الشهرة بكليب أغنية NIK DT سنة 2016.
  • له عدة أعمال نجاحة.
  • يخلق الجدل بسبب كلماته وأدائه السريع.
  • قناته في “يوتيوب” حصدت نحو 240 مليون مشاهدة. 

(إنستغرام)

جدل في المغرب حول إجبارية جواز التلقيح

“جواز التلقيح” وثيقة تُمنح في المغرب لكل من تلقى جرعتين من لقاح كورونا. اعتباراً من 25 أكتوبر/ تشرين الأول، قررت السلطات فرض إظهاره شرطاً للسفر وولوج المرافق العامة والخاصة والفنادق والمقاهي وغيرها.

خلّف هذا القرار جدلاً واسعاً في البلاد، بدأ في مواقع التواصل، ثم تحول إلى احتجاجات في الشوارع.

ويقول الرافضون لهذا الإجراء إنه يخالف فكرة الحرية الشخصية للأفراد.

ووقع نحو 20 ألفاً من الحقوقيين والسياسيين في المغرب عريضة إلكترونية تطالب بإلغاء القرار.

في المقابل، تقول الحكومة إن هذا الجواز ليس تقييداً. وعلّق وزير الصحة قائلاً إن جواز التلقيح لا يُعَد تقييداً، بل من أجل تسهيل رجوع متلقي اللقاح إلى الحياة العامة.

شارك المقال
  • تم النسخ