ممثلة مصرية تشكو: بعت كليتي لعلاج والدتي في التسعينيات

أطلت الممثلة المصرية برنسة عبد الغني أخيراً في سلسلة لقاءات مع وسائل إعلام مصرية، تشكو تردي وضعها المادي، وتطالب بمساعدة من الحكومة المصرية.

وكشفت عبد الغني في هذه اللقاءات عن وضعها المادي الصعب، وعدم حصولها على أي فرصة عمل منذ أكثر من عام، فضلاً عن اضطرارها إلى بيع كليتها في التسعينيات لتؤمن مصاريف علاج والدتها المتوفية الآن، وفق ما زعمته.

وطالبت عبد الغني (57 عاماً) بالحصول على معاش من الحكومة المصرية، يعينها على تأمين أدويتها وتكاليف حياتها.

وردت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج على مناشدات عبد الغني أمس الإثنين، في مداخلة مع برنامج “حضرة المواطن” على قناة “الحدث اليوم”، قالت فيها إنها ستحاول مساعدتها عبر إعادة فتح محل لها كانت قد أغلقته، بدلاً من المعاش، لأنها لا تزال في سن العمل. كما تكفلت بمساعدتها في تأمين الأدوية والعلاج.

ولم يكشف إلى الآن مصير العرض الذي قدمته القباج لبرنسة عبد الغني.

يذكر أن عبد الغني أدت أدواراً ثانوية في عدد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، بينها “خالتي فرنسا” و”البرنس” و”حلاوة روح” و”سجن النسا”، وغيرها.