وحدات الحرس تحبط عددا من عمليات الهجرة غير النظامية وتلقي القبض على 98 شخصا

ألقت وحدات الحرس الوطني بعدد من مناطق البلاد، الأحد، القبض على 98 شخصا في نطاق مكافحة الهجرة غير النظامية، وفق معطيات نشرتها وزارة الداخلية اليوم الإثنين في بلاغ.

فقد تمكّنت وحدات الحرس الوطني ببحري الوسط من ضبط 17 شخصا بجهة قرقنة من ولاية صفاقس، “كانوا يعتزمون المشاركة في عملية اجتياز للحدود البحريّة خلسة باتّجاه أوروبّا.

وأحبطت وحدات الحرس الوطني بجهتي البقالطة والمنستير عمليّتيْ اجتياز للحدود البحريّة خلسة وضبطت 14 شخصا (بينهم شخص مُفتش عنه). وحجزت لديهم كميّة من المحروقات وسترات إنقاذ وثلاث دراجات ناريّة وسيّارة.

كما ضبطت وحدات الحرس الوطني ببحري الوسط خمسة أشخاص بجهة اللّواتة، “كانوا يعتزمون المشاركة في عمليّة اجتياز للحدود البحريّة خلسة. وقد حجزت لديهم كميّة من المحروقات ودرّاجتين ناريّتين وسيّارة، وفق المصدر ذاته.

بدورها، تمكّنت وحدات الحرس الوطني بالمهدية من ضبط شخص مفتّش عنه من أجل “تكوين وفاق”.

أما وحدات الحرس الوطني بجهتي صفاقس والمحرس فقد أحبطت عمليّتيْ اجتياز للحدود البحريّة خلسة وضبط 45 شخصا (بينهم 21 شخصا يحملون جنسيّات دول إفريقيّة جنوب الصحراء) وحجزت وسيلة نقل.

وضبطت وحدات الحرس الوطني ببن قردان من ولاية مدنين أربعة أشخاص يحملون جنسيّات دول إفريقيّة (جنوب الصحراء) مختلفة، وهم بصدد اجتياز الحدود الجزائريّة التّونسيّة خلسة.

واحتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بطبربة من ولاية منّوبة بـثلاثة أشخاص يحملون جنسيّات دول إفريقيّة (جنوب الصحراء) مختلفة من أجل “اجتياز الحدود البريّة خلسة”.

كما تمكّنت فرقة الارشاد الحدودي بساقية سيدي يوسف ومركز الحرس الوطني بالقلعة الخصباء من ولاية الكاف من الاحتفاظ بشخصين من أجل “اجتياز الحدود البريّة الجزائرية التونسية خلسة”.

وضبطت وحدات الحرس الوطني ببحري الساحل أربعة أشخاص بجهة الهوارية من ولاية نابل، “كانوا يعتزمون المشاركة في عمليّة اجتياز للحدود البحريّة خلسة باتّجاه أوروبّا”.

ووفق ذات المصدر، تمكّنت وحدات الحرس الوطني بالمهدية من ضبط ثلاثة أشخاص “كانوا يعتزمون المشاركة في عمليّة اجتياز الحدود البحريّة خلسة”. وحجزت لديهم مبلغا ماليا من العملة التونسية.