بالدموع… الأسطوري باو غاسول يعلن اعتزاله كرة السلة رسمياً

 أعلن النجم الإسباني الأسطوري في كرة السلة باو غاسول، الثلاثاء، اعتزاله اللعبة نهائيًا بعمر الحادية والاربعين. وقال غاسول في مؤتمر صحافي عقد خصيصًا للإعلان رسميًا عن اعتزاله أمام وسائل الإعلام: “إنه قرار صعب. كما تتصورون، إنه صعب بعد العديد من السنوات في الملاعب، لكنه قرار منطقي لأنه يتعين علينا قلب الصفحة”.

وأضاف والدموع تنهمر حزنا على القرار “أردت إنهاء مسيرتي من خلال ممارستي اللعبة والاستمتاع، وليس على عكازين وبالخضوع لعمليات جراحية”، في إشارة إلى تعرضه لكسر في ساقه عام 2019 كاد يقضي على مسيرته حينها. وتابع “أنا ممتن للجميع، لا سيما بعد إضافة لقب جديد لي في صفوف برشلونة”.

ويتمتع باو غاسول، الشقيق الأكبر لمارك غاسول، بسجل رائع خلال مسيرته، حيث توج بطلا للدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة مرتين عامي 2009 و2010، خلال دفاعه عن ألوان لوس أنجليس ليكرز. كما شارك في مباراة كل النجوم ست مرات.

أما في صفوف منتخب إسبانيا فأحرز غاسول، الذي لعب في صفوف أندية ممفيس غريزليز وشيكاغو بولز وسان أنتونيو سبيرز وميلووكي باكس أيضاً، بطولة العالم مرة واحدة، وبطولة أوروبا 3 مرات، بالإضافة إلى تطويق عنقه بالميدالية الأولمبية الفضية مرتين والبرونزية مرة واحدة. وأنهى مسيرته بإحراز بطولة إسبانيا في صفوف فريقه برشلونة في حزيران/يونيو الماضي.كما أن غاسول هو أفضل هداف في تاريخ كرة السلة الأوروبية.

ويعتبر العملاق الكتالوني (216 سنتيمتراً) من أبرز اللاعبين الذين أنجبتهم الملاعب الأوروبية، إلى جانب الأساطير الأخرى الألماني ديرك نوفيتسكي، الكرواتي درازن بتروفيتش، ومواطنه توني كوكوتش أو الفرنسي توني باركر.