مجلس النواب الأميركي يقر مساعدات لإسرائيل بقيمة مليار دولار

أقرّ مجلس النواب الأميركي، ليل الخميس، بأغلبية 420 صوتاً، تمرير مساعدات طارئة لدولة الاحتلال الإسرائيلي بقيمة مليار دولار، لتأمين مخزون ذخيرة وقذائف منظومة القبة الحديدية، بعد يومين على سحب مقترح القرار بفعل ضغوط الجناح اليساري في الحزب الديمقراطي.

وكان قادة الحزب الديمقراطي قد أكدوا لدولة الاحتلال أنه سيتم إقرار هذه المساعدات بالرغم من معارضة داخلية في الحزب الديمقراطي.

ومع إقرار المساعدات الطارئة التي كان تعهد بها الرئيس الأميركي جو بايدن بعد عدوان مايو/أيار على غزة، قال رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت “إن كل من يحاول تحدي هذا التأييد (لإسرائيل) تلقى اليوم جواباً قاطعاً”.

كما عقّب وزير خارجية الاحتلال يئير لبيد على القرار، بقوله إن إقرار هذه المساعدات “هو دليل إضافي على أنه من خلال عمل سياسي دقيق يمكن تحقيق نتائج”.

وقال السفير الإسرائيلي جلعاد أردان “إن التأييد من كلا الحزبين لإسرائيل هو رسالة واضحة مفادها أن الولايات المتحدة تقف مع إسرائيل في حربها ضد الإرهاب”.

وسحب الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، تمويلاً عسكرياً بقيمة مليار دولار لإسرائيل، من مشروع قانون لتمويل الحكومة الأميركية، بعد اعتراضات من التقدميين الديمقراطيين في المجلس، على رأسهم إلهان عمر ورشيدة طليب وألكسندريا أوكاسيا كورتيز.