منحة للمقبلين على الزواج..

أشرف رئيس حكومة الوحدة الوطنية اللبيبة، عبد الحميد الدبيبة بديوان رئاسة الوزراء على تسليم “صكوك منحة الزواج” لعدد من الممنتفعين بهذا الإجراء.
وجدد دبيبة وفق وكالة الأنباء الليبية الرسمية تأكيد دعمه لشريحة الشباب ورغبته في رؤية خيم الأفراح عوضًا عن خيم المآتم، وصناديق الإعمار عوضًا عن صناديق الذخائر.
وقام خلال مراسم التسليم التي حضرها وزير الشباب فتح الله الزني ورئيس صندوق دعم الزواج خالد محمد، بتسليم صكّ لأوّل شخص من الدفعة الأولى من المتقدمين والتي تضمنت عدد 60 شابا من المقبلين على الزواج.
وأفاد المكتب الإعلامي لرئاسة الحكومة أن هذه الخطوة تأتي في إطار تنفيذ مبادرة رئيس حكومة الوحدة الوطنية لتيسير زواج الشباب التي أطلقها في الاحتفال الوطني باليوم العالمي للشباب خلال شهر أوت الماضي.

يذكر أنّ رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، أوضح بمناسبة اليوم العالمي للشباب، أنّ قيمة هذه المنحة تقدر بـ 40 ألف دينار (حوالي 9 آلاف دولار) لكل شاب وشابة مقبلين على الزواج دون قيد أو شرط”.
وأعلن الدبيبة، عن تخصيص مليار دينار (222 مليون دولار) كـ”منحة زواج” بالإضافة إلى مليار و700 مليون دينار (377 مليون دولار) كقروض سكنية لمساعدة الشباب على الاستقرار، والتقليل من عزوفهم عن الزواج.
وأفادت تقارير إعلامية، بأنّ نسبة العنوسة في ليبيا تخطت 35% ممّن وصلوا لسنّ الزواج.