العاصفة "نيكولاس" تشتدّ إلى إعصار مع اقترابها من هيوستن الأميركية

أعلن المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتّحدة، ليل الاثنين، أنّ العاصفة الاستوائية “نيكولاس” اشتدّت في خليج المكسيك لتصير إعصاراً مع اقترابها من السواحل الأميركية، مشيراً إلى أنّ الإعصار يتّجه حالياً إلى مدينة هيوستن.

وقال المركز، في نشرة عند الساعة الثالثة من فجر الثلاثاء بتوقيت غرينتش، إنّ “نيكولاس” اشتدّت إلى إعصار ترافقه رياح عاتية تبلغ سرعتها 120 كلم/ساعة، وهو “يجلب أمطاراً غزيرة ورياحاً عاتية وعواصف إلى السواحل الوسطى والشمالية لتكساس”.

وأضاف أنّ الإعصار “قد يتسبّب بحصول فيضانات فجائية تهدّد الحياة، لا سيما في المناطق الحضرية المكتظة بالسكان”.

وتوقّع خبراء الأرصاد الجويّة أن يتسبّب الإعصار بهطول حوالى 460 ملم من الأمطار على هيوستن.

وكان حاكم تكساس غريغ أبوت قد حضّ سكان الولاية على الالتزام بتحذيرات السلطات المحلية وتعليماتها.

والاثنين، كتب رئيس بلدية هيوستن سيلفستر ترنر في تغريدة “نتوقع هطول أمطار غزيرة الليلة تستمر حتى الغد. أشجعكم بشدة على عدم سلوك الطرق هذا المساء”.

وكانت أضرار بالغة لحقت بمدينة هيوستن في 2017 جرّاء إعصار هارفي.

وغالباً ما تجتاح الولاية أعاصير، لكنّ العلماء يحذرون من أنّ التغيّر المناخي يزيد من قوة العواصف، ما يمثل تهديداً على التجمّعات السكّانية الساحلية.

وتزداد مخاطر تعرّض المناطق الساحلية لفيضانات بسبب ارتفاع مستوى البحر.

(فرانس برس)