جماهير "مسرح الأحلام" تهدي رونالدو استقبالاً من الماضي الجميل

حظي النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو باستقبال حافل، بملعب “أولد ترافورد”، معقل فريق مانشستر يونايتد، بعد أن قرر العودة وارتداء القميص الذي توج معه بأول دوري لأبطال أوروبا في مشواره الكروي، حين قابله المشجعون بعبارات ثناء ولافتات جميلة رسموها على مدرجات “مسرح الأحلام”.

وبدأت الجماهير بالترحيب برونالدو منذ الإعلان عن انتقاله من صفوف يوفنتوس، على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المفاجأة التي خصصها له الجمهور بالملعب كانت أكبر، من خلال موجة تصفيقات أطلقوها مباشرة فور دخوله أرضية الميدان.

وأثار المدرب الأسطورة لـ”الشياطين الحمر”، السير ألكس فيرغوسون الحدث، حين ظهر متحمساً جداً بتواجد اللاعب الذي أشرف عليه في السابق، وهو يعود للدفاع عن ألوان الفريق، وكان تصرفه بمثابة اعتراف مميز منه بالقدرات العالية لنجم بحجم رونالدو.

وتهافت المشجعون منذ ساعات الصباح صوب ملعبهم الشهير، وارتدى أغلبهم القميص رقم 7 الخاص بنجمهم العائد، كما حملوا لافتات رحبوا عبرها به، وصورا له تعكس سعادتهم الكبيرة برؤيته في أول مباراة له، ضد الضيف نيوكاسل يونايتد.

وابتكر المشجعون نشيداً خاصاً بالنجم البرتغالي، ورددوه على جوانب الملعب وداخله، حيث قالوا “فيفا رونالدو”، فكانت عبارة تشجيعية أولها باللغة اللاتينية التي تبقى متداولة كثيراً ببلده الأصلي.

وشكلت عودة كريستيانو رونالدو مفاجأة سعيدة لمحبي مانشستر يونايتد، ومفاجأة سارة لم ينتظروها من ملاك النادي، بعد أن ساءت العلاقة بهم، على ضوء السياسة التي انتهجوها في فترة الانتقالات وطريقة إدارة أمور النادي العريق.