عشرة موظفين من "دويتشه فيله" يغادرون أفغانستان

قالت هيئة الإذاعة الألمانية الدولية “دويتشه فيله” إن 10 من مراسليها في أفغانستان غادروا البلاد متجهين إلى باكستان، بعد أن كانت غير قادرة في السابق على إخراجهم من كابول عن طريق الجو.

وأفادت “دويتشه فيله”، في بيان، يوم الجمعة، بأنّ الصحافيين، من بينهم مراسلتها الوحيدة في أفغانستان، تمكنوا من المغادرة يوم الخميس. لم توضح بالتفصيل كيف خرجوا من أفغانستان، لكنها قالت إنه “لأسباب متنوعة” لم ينجح الإجلاء عن طريق الجو. كانت المجموعة انتظرت من دون جدوى خارج مطار كابول، لأيام عدة.

نتيجة لذلك، أوضحت الهيئة أنها “استكشفت الخيارات كلها لإخراج المجموعة من البلاد عبر طريق آخر”.

شكر المدير العام لـ”دويتشه فيله”، بيتر ليمبورغ، الحكومة الألمانية “التي لولاها لما كان هذا الإجلاء ممكناً”، وقطر التي قال إنها بذلت “جهداً هائلاً”. وقال إنّ السلطات في إسلام آباد سمحت بإجلاء العائلات لأسباب إنسانية.

سيُنقل المراسلون الذين تم إجلاؤهم إلى بون في ألمانيا.

قالت الهيئة إنها تجري محادثات مع السلطات لجلب أقارب موظفي خدمتي الدارية والباشتو إلى ألمانيا، بالإضافة إلى اثنين من المراسلين وعائلاتهم الذين عادوا إلى مسقط رأسهم، بعد أسابيع من الانتظار في كابول.

(أسوشييتد برس)