امنيون متقاعدون يحتجون على أوضاعهم الاجتماعية المتدهورة ويطالبون بمتخلدات مالية


نظمت مجموعة من الأمنيين المتقاعدين اليوم الخميس وقفة احتجاجية أمام مقر الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الإجتماعية بتونس العاصمة للمطالبة بتمكينهم من متخلدات مالية ووقف الاقتطاع من جراياتهم وتحسين أوضاعهم الاجتماعية التي يصفونها ب”المتدهورة” حسب ما أعلن عنه منظمو الوقفة.

وصرح رئيس جمعية “الوفاق” لمتقاعدي الأمن الداخلي، بلقاسم الضيف بأنهم “تعرضوا الى عديد المظالم التي أضرت بحالتهم الإجتماعية، مطالبا المسؤولين عن صندوق التقاعد والحيطة الإجتماعية ورئيس الجمهورية بالتدخل لتصحيح الوضعيات”
واوضح أن الصندوق يقوم باقتطاع 2 بالمائة من قيمة الجرايات الضعيفة أصلا ،كما أن للمتقاعدين منحا لم تصرف لهم منذ سنة 2016″، مضيفا ان “عدة امتيازات مثل القروض كان الصندوق يمنحها للمتقاعدين توقفت منذ سنوات نتيجة مشاكله المالية والفساد” على حد تعبيره

واعرب عن استيائه ازاء ما يعيشه المتقاعدون الامنيون من “ضنك الحياة ، سيما وانهم عاجزون عن توفير حاجيات عائلاتهم في كثير من الحالات ،إذ لا تتجاوز جراياتهم بالنسبة للاصناف المهنية المتوسطة حسب ما صرح به الأربعمائة دينار وهي لا تكفي لتلبية الضروريات”.