وديع الجري يجدد ثقته في المدرب منذر الكبير وىدعو الى التعامل بعقلانية وموضوعية في شان المدرب الوطني “

قال وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ” انتدبنا منذر كبير المتحصل على أحسن الشهائد العلمية وشهائد التدريب ليكون على رأس المنتخب . لعب المنتخب التونسي للأكابر تحت اشرافه الفني 10مقابلات رسمية دون أدنى هزيمة وحقق 9 انتصارات وتعادل ، سجل فيها المنتخب 22 هدفا وقبل 6 أهداف فقط ” داعيا الى التعامل مع الموضوع بعقلانية وموضوعية بناء على النتائج الحاصلة ” مجددا ثقته في المدرب الوطني منذر الكبير.
وتساءل في هذا السياق ” لماذا نتحامل على كل مدرب تونسي وننادي في نفس الوقت بإعطاء الثقة للإطارات الفنية التونسية ؟ .

وفي تفاعل “مع بعض الأصوات التي تنادي بإقالة مدرب المنتخب الوطني منذر كبير” اعرب الجريء في تدوينة له على صفحته على “فايس بوك” عن استغرابه ” لماذا يتهجم البعض على كل مدرب تونسي يحضى بشرف تدريب المنتخب ؟ ولماذا يصر البعض على أن إمكانية نجاح التونسي غير واردة نظرا للمناخ العام والعقلية ؟ مؤكدا الى على “ان من واجب الجميع تحسين المناخ والعقلية “.

واستعرض الجريء الذي اختار “الفايس بوك ” للرد على بعد الانتقادات التي طالت المدرب الوطني بعض المفارقات في مواقف بعض الجماهير كرة القدم التونسية التي تصل حد التناقض في بعض المحطات في علاقة بعدد من المدربين التونسيين على غرار سامي الطرابلسي و نبيل معلول وماهر الكنزاي الذين حققوا نجاحات مع المنتخبات الوطنية حسب رايه.

ودافع الجريء عن خيارات المكتب الجامعي مبرزا مظاهر التوفيق التي رافقت مدربين تونسيين لدى اشرافهم على المنتخبات الوطنية لاصناف الاواسط واقل من 23 سنة والاكابر مستدركا ” أخطأنا بالتأكيد في بعض الإختبارات وحاولنا التدارك في أسرع وقت وكان من أسباب النجاح تداركنا السريع عندما وقع تعيين نبيل معلول مكان كاسبارجاك سنة 2017 ، وعندما وقع تعيين ماهر الكنزاري مع المنتخب الأولمبي وتمكنا من الترشح الى كاس افريقيا بمواليد أقل من 23 سنة واضاف ” سوف يتواصل التقييم والعمل والأكيد أن كل اجتهاد بشري محفوف بإمكانية الخطأ ونرجو أن تكون أخطاؤنا قليلة ”

ويذكر ان المنتخب التونسي فاز في الجولتين الاولى والثانية من تصفيات مجموعته لمونديال قطر 2022 على حساب كل من غينيا الاستوائية 3-صفر في ملعب رادس و زامبيا امام جمهورها في مديينة ندولا الزامبية 2-صفر .

ورغم البداية الموفقة للمنتخب الوطني في التصفيات وتحقيقه فوزين بمجموع 5 اهداف دون قبول اي هدف فقد انتقدت بعض الجماهير الرياضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي اداء المنتخب تحت اشراف المدرب منذر الكبير.