سعيّد يؤكد لدى لقائه وزير خارجية اليونان أن التدابير الاستثنائية المعلنة يوم 25 جويلية “دستورية”

 

أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أنه “خلافا لما يقع الترويج له من إدعاءات خاطئة، فإن التدابير الاستثنائية التي تم اتخاذها يوم 25 جويلية 2021، تندرج في إطار الدستور”.

وشدّد سعيد، لدى لقائه وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، اليوم الثلاثاء، على أن “المسار الديمقراطي سيتواصل وفق إرادة الشعب في بناء دولة القانون على أسس جديدة تقضي على الفساد وتقطع مع الوضع السياسي والإقتصادي والإجتماعي الراهن”، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

ومن جانبه، أشار وزير الخارجية اليوناني إلى أن بلاده “تقف إلى جانب تونس وتُقدّر مساندة الشعب التونسي لرئيس الدولة، في مجهوداته من أجل استقرار الديمقراطية”.

كما أعرب عن تمسّك اليونان بعلاقات الصداقة التي تجمعها بتونس واستعدادها لمواصلة مساعدتها ودعمها في المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية.

ومثّل هذا اللقاء مناسبة أعرب خلالها الرئيس قيس سعيّد عن بالغ الشكر لليونان على “وقوفها إلى جانب تونس في هذا الظرف الدقيق الذي تمرّ به، بما من شأنه مزيد تعزيز روابط الصداقة التاريخية القائمة بين البلدين”.

يُذكر أن تونس تسلّمت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، 100 ألف جرعة من التلاقيح ضد جائحة كوفيد-19 منحتها اليونان إلى البلاد التونسية لمعاضدة جهودها في مواجهة هذه الجائحة.