السودان يطالب إثيوبيا بـ"الكف عن العدوانية"

طالبت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، الحكومة الإثيوبية بالكفّ عما أسمته “العدوانية في التعامل” مع الخرطوم، ووقف تكرار الادعاءات التي لا يسندها واقع ولا منطق تحقيقاً لمصالح وأغراض شخصيات ومجموعات محددة.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اطلع “العربي الجديد” عليه، وورد فيه أنّ “الحكومة الإثيوبية درجت على إقحام اسم السودان بصورة متكررة كلما تفاقمت حِدة أوضاعها الداخلية”، مضيفاً أنّ الوزارة “تابعت بكل أسف التصريحات المضللة المنسوبة للجيش الإثيوبي، بشأن مزاعم دخول مجموعة مسلحة عبر الحدود السودانية لاستهداف منشأة إثيوبية”.

وأوضحت وزارة الخارجية أنها تشجب مثل هذه التصريحات “التي لا أساس لها من الصحة وذات الغرض المفضوح الذي يهدف لمجرد الاستهلاك السياسي”.

وكان الجيش الإثيوبي قد اتهم، أمس الجمعة، السودان بدعم مجموعة من “جبهة تحرير تيغراي” قامت بمحاولة تخريب سد النهضة ووقف أعمال بنائه.

وأكدت وزارة الخارجية، في بيانها، “التزام السودان التام بمبادئ حُسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأُخرى”.

كما أكدت أنّ السودان يسيطر على كامل أراضيه وحدوده المعترف بها دولياً مع الجارة إثيوبيا، مشددة على أنه “لن يسمح باستغلال أراضيه من أي جهة كانت، وأنه لا نية له في غزو أرض الغير أو الاستيلاء عليها”.