المنتخب التونسي يكشّر عن أنيابه في الشوط الثاني ليسقط غينيا بثلاثية

 

حقق المنتخب التونسي لكرة القدم، الجمعة، انتصاراً مثيراً على منافسه منتخب غينيا الاستوائية، في بداية تصفيات كأس العالم قطر 2022، في المجموعة الثانية بنتيجة 3ـ0 ليؤكد كل التوقعات المسبقة التي ترشحه للتأهل عن مجموعته إلى الدور الثالث.

وواجه المنتخب التونسي صعوبات كبيرة هجومياً في الشوط الأول، فبعد البداية القوية إثر حصوله على 3 ركنيات في وقت قصير، فإنّه لم يقدر على تأكيد سيطرته أمام التماسك الدفاعي القوي لمنافسه الذي نجح في الحد من خطورة مهاجمي تونس.

وتوفرت لنسور قرطاج، فرصة واحدة، في الشوط الأول، بفضل وهبي الخزري الذي نفذ مخالفة مباشرة، ولكن الحارس أحسن التمركز ومنعه من افتتاح النتيجة، ليفشل بعدها رفاق علي معلول في تهديد مرمى منافسهم وغابت الخطورة.

ودفع المدرب الكبير في بداية الشوط الثاني، بيوسف المساكني الذي كان وجوده ضمن الاحتياطيين مفاجئاً ولكن الخطورة كانت جانب الضيوف بعد أن توفرت لهم عديد الفرص في أول الدقائق.

ونجح المنتخب التونسي في افتتاح النتيجة عكس مجرى اللعب، بعد أن نفذ علي معلول ركنية بشكل جيد لتجد ديلان برون الذي صوب كرة رأسية لم يحسن الحارس التعامل معها في الدقيقة 53.

وساعد الهدف “نسور قرطاج” على تحسين مستواهم كما أن التغييرات التي قام بها المدرب منذر الكبير ساعدت المنتخب كثيراً ، وجعلته يصل بشكل مستمرٍ إلى مناطق منافسه لتتاح له عديد الفرص السانحة للتهديف عبر المساكني وبن سليمان.

ومكن إلياس السخيري، المنتخب التونسي من إنهاء اللقاء براحة، بعد أن سجل هدفاً ثانياً رائعاً بتصويبة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 78، قبل أن يعود المنتخب التونسي في آخر الدقائق ويحرز من ضربة جزاء، سجل منها الخزري الهدف الثالث.

والتحق المنتخب التونسي، بنظيره الزامبي في صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بعد انتصار زامبيا على موريتانيا، مع فارق الأهداف لمصلحة تونس، وسيكون لقاء يوم الثلاثاء القادم فاصلاً لتحديد متصدر الترتيب في المجموعة الثانية.