بطولة أميركا المفتوحة: عرض قوي من ديوكوفيتش وزفيريف لا يرحم

أثبت النجم الصربي، نوفاك ديوكوفيتش، أنه من أفضل المرشحين للمنافسة على لقب بطولة “أميركا المفتوحة”، وذلك بعد العرض القوي الذي قدمه في الدور الثاني أمام منافسه، تالون غريكسبور، في وقت لم يرحم النجم الألماني، ألكسندر زفيريف، وتابع المستوى اللافت في سعيه للوصول إلى المباراة النهائية.

وتأهل النجم الصربي، نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً للدور الثالث في منافسات بطولة “أميركا” المفتوحة، وتقدم خطوة إضافية لتحقيق الألقاب الأربعة في منافسات “الغراند سلام”، وذلك بعدما تفوق على منافسه الهولندي، تالون غريكسبور، المصنّف الـ112 عالمياً، بنتيجة (6 – 2) و(6 – 2) و(6 – 3).

ويبحث ديوكوفيتش عن تحقيق لقبه الرابع في بطولات “الغراند سلام” لهذا العام، لتكون سابقة لم تحدث منذ عام 1969 عن طريق اللاعب الأميركي، رود لايفر، وهو الذي كان بإمكانه إضافة الميدالية الذهبية في منافسات أولمبياد طوكيو 2020، لكنه خسر فرصة تحقيق لقب “سوبر غراند سلام” (تحقيق كل الألقاب الممكنة في موسم واحد).

وضرب ديوكوفيتش موعدًا مرتقبًا مع الياباني كي نيشيكوري وصيف فلاشينغ ميدوز عام 2014، في الدور المقبل، مع العلم أن نيشيكوري تخطى نظيره الأميركي ماكنزي ماكدونالد (7 – 6)، (7 – 3)، (6 – 3)، (7 – 6)، (6 – 2) و(6 – 3)، ليثأر من خسارته أمامه الشهر الماضي في نصف نهائي بطولة “واشنطن”.

وفي مباراة أخرى لم يرحم النجم الألماني، ألكسندر زفيريف، وتفوق على منافسه الإسباني، ألبرت راموس، وسحقه (6 – 1) و(6 صفر) في مواجهة استمرت لساعة و15 دقيقة في منافسات الدور الثاني، وحقق زفيريف فوزه الـ 13 توالياً في سلسلة قادته لتحقيق الميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو لفردي الرجال ولقب دورة سينسيناتي الأميركية الألف نقطة للماسترز.