زغوان: 45 ألف عائلة ستنتفع بالمساعدات الظرفية والاستثنائية


حدد العدد التقديري للعائلات التي ستنتفع بالمساعدات المالية الظرفية والاستثنائية في إطار مشروع الحماية الاجتماعية للتصدي العاجل لجائحة “كوفيد19” بولاية زغوان بحوالي 45 ألف عائلة بقيمة مالية تقدربـ1.3 مليون دينار، وفق الإحصائيات الأولية للهياكل الاجتماعية المعنية.

وأوضح المدير الجهوي للشؤون الاجتماعية، محمود غربال، في تصريح لـ”وات”، اليوم الجمعة، أن المساعدات المذكورة ستشمل 6900 عائلة من الفئات التي تنتفع بالمنحة الشهرية القارة للعائلات الفقيرة وببطاقات العلاج المجاني دون المنحة الشهرية القارة المسندة للعائلات الفقيرة، و10 آلاف عائلة تتمتع ببطاقات العلاج ذات التعريفة المنخفض ، و20 ألف عائلة من الأجراء والعاملين لحسابهم الخاص المنخرطين بإحدى أنظمة الضمان الاجتماعي، إلى جانب 8 آلاف عائلة أصحاب منح الشيخوخة وجرايات التقاعد الضعيفة، وحوالي 150 عائلة من الفئات التي لا تتمتع بأي تغطية اجتماعية، حسب إحصائيات الحجر الصحي الشامل لسنة 2020.

وأضاف غربال أن عدد المنتفعين بهذه المساعدات يبقى في حاجة إلى التدقيق المعمق والتنسيق المعلوماتي بين الهياكل الاجتماعية المتدخلة وإلى حرص الفئات المعنية على التسجيل في المنظومات المخصصة للغرض.