العمادي يصل إلى غزة لمناقشة الآلية الجديدة للمنحة القطرية

وصل رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي إلى قطاع غزة، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الجمعة، في زيارة هي الأولى بعد توقيع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لصرف المنحة القطرية للأسر المتعففة في القطاع.

ومن المقرر أنّ يلتقي العمادي برئيس حركة “حماس” في غزة يحيى السنوار، حيث سيناقش معه الآلية الجديدة للمنحة القطرية التي نتجت بعد مفاوضات شاقة قادها العمادي على مدار الأشهر الثلاثة التي أعقبت العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتأتي زيارة العمادي في ظل توتر على الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة في أعقاب تفعيل الشبان الفلسطينيين فعاليات “الإرباك الليلي” للضغط على الاحتلال الإسرائيلي لرفع الحصار المفروض على القطاع منذ 15 عاماً.

ويعد العمادي أحد أبرز الوسطاء في التوصل إلى تفاهمات بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي قبل ثلاث سنوات عقب مسيرات العودة وكسر الحصار الحدودية، إلى جانب المخابرات المصرية والأمم المتحدة.

وقبل أسبوعين، وقع العمادي مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة عبر منسقها الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، تتضمن آلية توزيع منحة المساعدات النقدية المقدمة من دولة قطر للأسر المتعففة في قطاع غزة.

وقال العمادي حينها إن صرف المساعدات النقدية للمستفيدين سيتم من خلال الأمم المتحدة وعبر برنامج الغذاء العالمي التابع لها، حيث ستتقاضى نحو 100 ألف أسرة متعففة في محافظات قطاع غزة تلك المساعدات شهريا، بوقع (100 دولار) لكل أسرة نقدا.

وأشار إلى أن اللجنة القطرية ستقوم بتحويل أموال المساعدات قبل نهاية شهر أغسطس/ آب الجاري، على أن يتم البدء بتوزيعها خلال شهر سبتمبر/ أيلول المقبل. 

وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد أعاقت دخول المنحة لثلاثة أشهر، وذلك في إطار الضغط على قطاع غزة عقب العدوان الأخير.