قصف إسرائيلي يستهدف موقعين لـ"كتائب القسام" في قطاع غزة

شنّت طائرات حربية إسرائيلية عدة غارات، ليل السبت – الأحد، استهدفت موقعاً لـ”كتائب القسام” الذارع العسكرية لحركة “حماس”، وأرضاً زراعية ونقطة لقوات “حماة الثغور” التابعة للكتائب في مناطق مختلفة من قطاع غزة، بزعم الرد على فعاليات الحدود مساء أمس.

وقصفت الطائرات الحربية موقع “صلاح الدين” التابع للقسام، جنوبيّ مدينة غزة، بعدد من الصواريخ، فيما قصفت نقطة أمنية لقوات “حماة الثغور” وأرضاً زراعية شرقيّ بلدة بيت حانون شماليّ القطاع بعدد من الصواريخ. ولم تعلن المصادر الطبية وقوع إصابات، لكن الغارات الإسرائيلية أحدثت أضراراً في المواقع المستهدفة.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية الرصاص من أسلحة “ثقيلة”، مستهدفة الطائرات المسيَّرة في أجواء أكثر من منطقة في القطاع.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إنه قصف موقعاً لـ”حماس” يستخدم في إنتاج الأسلحة والتدريب، ونفقاً قرب جباليا، بزعم “الرد على إطلاق بالونات حارقة والفعاليات على حدود غزة”.

وكان 11 فلسطينياً قد أصيبوا، بينهم 3 بإصابات متوسطة بالرصاص الحيّ و8 إصابات بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز والشظايا عقب قمع قوات الاحتلال فعاليات “الإرباك الليلي” الذي أعاد ناشطون فلسطينيون تفعيله رفضاً للحصار الإسرائيلي المطبق على القطاع.