بداية من 1 سبتمبر المقبل صرف مساعدة استثنائية بقيمة 300 دينار

تشرع وزارة الشؤون الاجتماعية بداية من 1 سبتمبر المقبل في صرف المساعدات الاستثنائية لنحو 920 ألف من العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل والفئات المتضررة من فيروس كورونا، حسب وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي.
وقال الطرابلسي اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي عقده بخصوص صرف هذه المساعدات التي تندرج في إطار تنفيذ القرض المبرم مع البنك الدولي للانشاء والتعمير بقيمة إجمالية قدرها 300 مليون دولار، إن قيمة هذه المساعدة الظرفية تبلغ 300 دينار، وتصرف لمرة واحدة، وعلى دفعات تجنبا للاكتظاظ، معلنا عن فتح المنصة الرقمية amen.social.tn ابتداء من اليوم الثلاثاء للتسجيل قصد الانتفاع بهذه المساعدات الاجتماعية.
ويتعين على الفئات الضعيفة المتضررة من جائحة كوفيد 19 والراغبة في الحصول على هذه المساعدات تسجيل معطياتها بشكل وجوبي في المنصة الرقمية amen.social.tn، بداية من 24 أوت الجاري وإلى غاية يوم 23 سبتمبر المقبل من أجل دراسة ملفاتها حسب الشروط والمقاييس المضبوطة.
وسيستفيد من أولى عمليات صرف هذه المساعدات بداية من 1 سبتمبر المقبل المنتفعون بالمنحة الشهرية القارة للعائلات المعوزة (180 دينار شهريا). وقال وزير الشؤون الاجتماعية إنه لا يتعين على هذه الفئة التسجيل في المنصة الرقمية باعتبار أن أسماءهم مسجلة مسبقا في برنامج الأمان الاجتماعي.
ويقدر عدد العائلات المعوزة المنتفعة بالمنحة الشهرية القارة وبطاقة العلاج المجاني (دفتر أبيض) بنحو 266 ألف عائلة معوزة. وتبلغ قيمة الاعتمادات الإجمالية للمساعدات التي ستوجه إليهم بنحو 80 مليون دينار. وتتسلم هذه العائلات المساعدة آليا بالبطاقة الاجتماعية، وفق الوزير.
كما ستستفيد العائلات محدودة الدخل المنتفعة ببطاقة العلاج المجاني دون الحصول على المنحة الشهرية القارة (180 دينار شهريا) والعائلات المنتفعة ببطاقة العلاج بالتعريفة المنخفضة (دفتر أصفر) بالمساعدات الاجتماعية بقيمة 300 دينار، بداية من يوم 3 سبتمبر المقبل.
ويقدر عدد هذه العائلات محدودة الدخل بنحو 360 ألف عائلة وتبلغ قيمة الاعتمادات الإجمالية للمساعدات الاجتماعية التي ستصرف لهم بقرابة 108 مليون دينار.
ويتسلم هؤلاء المساعدة الاجتماعية بعد فتح حساب على المنصة الالكترونية amen.social.tn وفتح حساب افتراضي على هاتفهم الشخصي وجوبا وذلك بإدخال الرمز *1021*رقم بطاقة التعريف # ثم اختيار المؤسسة المالية التي تناسبهم للحصول على المساعدات (البريد التونسي، البنك الفلاحي، بنك الإسكان، الشركة التونسية للبنك، فيا موبيل).
وإضافة إلى الفئتين السابقتين تسعى وزارة الشؤون الاجتماعية إلى صرف المساعدات لفئات أخرى غير مسجلة في برنامج الأمان الاجتماعي كأصحاب منح الشيخوخة وجرايات التقاعد الضعيفة، والعاملين لحسابهم الخاص المنخرطين بإحدى أنظمة الضمان الاجتماعي، والفئات الضعيفة خارج التغطية الاجتماعية.
ويستوجب على أصحاب منح الشيخوخة وجرايات التقاعد الضعيفة (الذين لا يتجاوز دخلهم الشهري 300 دينار) التسجيل في المنصة amen.social.tn وفتح حساب افتراضي على هاتفهم الشخصي وجوبا بإدخال الرمز *1021*رقم بطاقة التعريف # ثم اختيار المؤسسة المالية التي تناسبهم للحصول على المساعدات الاجتماعية بداية من يوم 8 سبتمبر المقبل.
وينطبق هذا الإجراء على العاملين لحسابهم الخاص المنخرطين بإحدى أنظمة الضمان الاجتماعي الذين لا يتجاوز دخلهم الشهري 300 دينار، حيث يتعين عليهم التسجيل في المنصة الرقمية وفتح حساب افتراضي على هاتفهم الشخصي وجوبا بإدخال الرمز *1021*رقم بطاقة التعريف # ثم اختيار المؤسسة المالية التي تناسبهم للحصول على المساعدات بداية من 8 سبتمبر المقبل.
كما تشمل المساعدات الاجتماعية، الفئات الاجتماعية الضعيفة التي لا تتمتع بأي تغطية اجتماعية كانت، على أن يقوموا ضرورة بالتسجيل في المنصة الرقمية amen.social.tn وفتح حساب افتراضي على هاتفهم الشخصي وجوبا بإدخال الرمز *1021*رقم بطاقة التعريف # ثم اختيار المؤسسة المالية التي تناسبهم للحصول على المساعدات انطلاقا من 8 سبتمبر المقبل.
وتشترط وزارة الشؤون الاجتماعية على الفئات الراغبة في الانتفاع بالمساعدات الظرفية، باستثناء العائلات المعوزة المنتفعة بمنحة شهرية قدرها 180 دينار، استيفاء عدة مقاييس لعل أبرزها عدم تجاوز مجموع دخل رئيس العائلة أو قرينه 300 دينار شهريا، بحسب وزير الشؤون الاجتماعية.
وستقوم وزارة الشؤون الاجتماعية بالتثبت من مدى مصداقية المعطيات التي سيتم إدخالها عبر المنصة الرقمية المخصصة لقبول مطالب الانتفاع بالمساعدة الاجتماعية من خلال إجراء تقاطعات مع بنوك معطيات تابعة لهياكل عمومية أخرى قبل الموافقة على صرف المساعدات.
وقال وزير الشؤون الاجتماعية، خلال المؤتمر الصحفي، إنه يمكن لكل شخص تم إعلامه برفض مطلبه للانتفاع بالمساعدة التقدم باعتراض على قرار الرفض حصريا عبر المنصة الالكترونية amen.social.tn وذلك في ظرف 15 يوما من تاريخ إعلامه بقرار الرفض.
في المقابل يعتبر كل شخص لم يقم بحسب المساعدة المالية المرسلة إلى حسابه الافتراضي في أجل أقصاه ستة أشهر من تاريخ إعلامه بانتفاعه بالمساعدة الظرفية بأنه متخليا عنها.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد أشرف يوم 20 أوت 2021 بقصر قرطاج، على توقيع اتفاقية توزيع مساعدات اجتماعية لفائدة العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل التي تضرّرت من تداعيات جائحة كوفيد 19 مع عدة أطراف على غرار وزارة الشؤون الاجتماعية والمكلّفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، والمكلّف بتسيير وزارة تكنولوجيات الاتصال، ومحافظ البنك المركزي.
وجرى توقيع الاتفاقية بحضور الرئيس المدير العام للبريد التونسي، والرئيس المدير العام لبنك الإسكان، والرئيس المدير العام للبنك الوطني الفلاحي، والرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك، والرئيس المدير العام لشركة اتصالات تونس، والرئيس المدير العام لشركة VIAMOBILE، ومدير عام شركة نقديات تونس.
كما تم ظهر أمس الإثنين 23 أوت 2021 بمقر الوزارة، استكمال التوقيع على اتفاقية توزيع مساعدات اجتماعية لفائدة العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل من قبل الرؤساء المديرين العامين لشركتي الاتصالات “أورونج” و “أوريدو” والمدير العام للمركز الوطني للإعلامية، الذين تغيّبوا عن موكب إمضاء هذه الاتفاقية بمقر رئاسة الجمهورية لتواجدهم خارج العاصمة يوم الجمعة 20 أوت 2021، وفق الوزارة.