اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث بالمنستير تقترح فرض حجر صحي شامل فترة العيد

اقترح أعضاء اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالمنستير، إقرار حجر صحي شامل خلال فترة العيد، ينطلق مع نهاية الأسبوع الجاري وإلى غاية الأسبوع القادم، لكسر حلقة عدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك خلال الاجتماع الدوري للجنة، الذي انعقد اليوم الاربعاء بمقر ولاية المنستير.

وطالبوا بالتسريع بفتح المركز الجهوي للتلقيح ضدّ “كوفيد19” بالساحلين، ومضاعفة عدد التلاقيح المخصصة للجهة، التي تعدّ الأولى وطنيا في عدد الملقحين، وضرورة مواصلة حملات التحسيس والتوعية ومراقبة مدى الالتزام بالبروتوكولات الصحية، واحترام الإجراءات والقرارات، وفق ما أفاد به “وات”، الملحق الإعلامي بولاية المنستير، سامي طرشون.

وطالب رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالمنستير، مصطفي بن تقية، خلال الاجتماع، بتمكين القطاع الخاص من التلقيح، مؤكدا أن أصحاب المؤسسات الصناعية ورجال الأعمال يريدون التكفل على نفقتهم الخاصة بتلقيح منظوريهم البالغ عددهم حوالي 150 ألف عامل وعاملة.

من ناحيته، أفاد المدير الجهوي للصحة، حمودة الببة، بأنّ عدد أسرة الأكسيجين بالجهة تطور إلى 279 سريرا، أي بزيادة حوالي 32 سريرا مقارنة بالأسبوع الماضي، مع إمكانية إضافة 20 سريرا آخر خلال الفترة القادمة، وارتفع عدد مكثفات الأوكسيجين للمصابين بفيروس كورونا المستجد المقيمين بمنازلهم.

وطرح والي المنستير، رئيس اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة، أكرم السبري، إمكانية فتح مستشفى ميداني قريبا، إن تطلب الوضع الوبائي ذلك، مشيرا إلى أنّ وزارة الصحة خصصت 15 سيارة إسعاف للمؤسسات الصحية بولاية المنستير.