زياش وأمرابط يريدان عودة لاعب بارز لصفوف المنتخب المغربي

 شهد المعسكر التدريبي الأخير للمنتخب المغربي في مركز محمد السادس لكرة القدم والذي انتهى في 13 يونيو/ حزيران الماضي، محادثات مطولة بين أعضاء الجهاز التدريبي لمنتخب “أسود الأطلس” وبعض اللاعبين، وذلك بخصوص مستقبل المنتخب المغربي وقدرته على خوض تصفيات مونديال قطر بنجاح.

وعلم “العربي الجديد” بأن نجمي المنتخب المغربي، حكيم زياش وسفيان أمرابط، استغلا اجتماعاً مع أعضاء الطاقم الفني للمنتخب المغربي، ليتحدثا مع مصطفى حجي وستيفان جيلي، مساعدي المدير الفني وحيد حاليلوزيتش، حول سبب استبعاد زميلهما، نصير مزراوي، لاعب فريق أياكس أمستردام الهولندي.

وأعرب الثنائي المغربي عن أمله أن يعيد حاليلوزيتش اللاعب، مزراوي، ليخوض المباريات المقبلة مع منتخب بلاده، قبل أن يتدخل حجي ويؤكد لزياش وأمرابط أن المسؤول الأول عن الاختيارات الفنية وحسم قائمة اللاعبين هو المدرب  البوسني، وأن عمل الجهاز الفني المُساعد ينحصر في متابعة اللاعبين مع أنديتهم.

وكشف حجي بحسب مصادر “العربي الجديد” للاعبين زياش وأمرابط أنه بإمكانهما أن يتحدثا مباشرة لوحيد حاليلوزيتش بخصوص عدم استدعاء اللاعب مزراوي، لكن لاعب فيورنتينا الإيطالي لم يتحمس للفكرة، وهو الذي سبق وسأل حاليلوزيتش، عن سبب غياب شقيقه نور الدين عن المنتخب المغربي، لذلك تخلى عن الفكرة، التي أظهر حكيم زياش استعداده للدفاع عنها أمام المدرب عند أول تجمع للمنتخب.