سليانة: تواصل نشاط جلّ مراكز تجميع الحبوب بنسق عادي خلال الحجر الشامل وسط التزام بقواعد البرتوكول الصحي

يتواصل نشاط جلّ مراكز تجميع الحبوب بولاية سليانة خلال الحجر الصحي الشامل بنسق عادي بما في ذلك عمليتا قبول المحاصيل من قبل الفلاحين ووسق الحبوب إلى المطاحن، وسط إلتزام كل الأطراف من فلاحين، ومصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، ومراكز التجميع، بقواعد البروتوكول الصحي وخاصة منها إرتداء الكمامة والتباعد الجسدي.

وبيّن رئيس مكتب الزراعات الكبرى بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسليانة، محمد الطاهر عزوز، في تصريح اليوم الإربعاء، لـ”وات”، أن مصالح المندوبية المكلّفة بمتابعة الموسم تعمل بنسق عادي رغم النقص في عدد الأعوان، وذلك حتى يتمكن الفلاح من تجميع صابته في ظروف طيّبة، لا سيما في ظلّ التخوفات من اندلاع الحرائق والتي طالت مؤخرا مزارع الحبوب في عدة مناطق، وفق قوله

و أشار عزوز، في سياق متصل، إلى أن كميات الحبوب المجمّعة قد بلغت، منذ انطلاق موسم الحصاد في 3 جوان الجاري، 492 ألف قنطار موزّعة بين حوالي 360 ألف قنطار قمح صلب، و90 ألف قنطار شعير، و37 ألف قنطار قمح ليّن، وذلك من إجمالي تقديرات أولية لصابة الحبوب تعادل 2 مليون قنطار فيما بلغت نسبة تقدم الموسم 60 بالمائة.

يذكر أن اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث أعلنت يوم الأحد المنقضي حجرا صحيا شاملا بكامل الولاية بإستثناء الإمتحانات الوطنية، والاختبارات العادية، و لقطاعات الحيوية لمدة أسبوع قابل للتجديد على خلفية تطور الوضع الوبائي.