مصر: عيوب فنية تغلق مطار "سفنكس" بعد عام من افتتاحه

قررت مصر، قبل ثلاثة أيام، إغلاق مطار “سفنكس” الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل نحو عام.

وقالت الشركة القابضة للمطارات إنه تقرر إغلاق مطار سفنكس الدولي، الذي افتتحه السيسي في التاسع والعشرين من شهر يونيو/ حزيران 2020 ضمن عدد من المشروعات عبر الفيديو كونفرانس، وإيقافه عن العمل لمدة 3 أشهر تنتهي بحلول منتصف سبتمبر/ أيلول المقبل، وقالت إن الإغلاق بسبب “استمرار عمليات التطوير والتوسعة التي تجرى حالياً داخل المطار لزيادة الطاقة الاستيعابية للركاب”.

ونقلت مواقع مصرية، عن مصادر بالمطار، سمتها بـ”المطلعة” قولها إنه “من المقرر الانتهاء من جميع أعمال تطوير الصالات، وزيادة السعة الاستيعابية بالتزامن مع قرب الافتتاح الرسمي للمتحف المصري الكبير”.

وأضافت المصادر أنه تم إخطار سلطة الطيران المدني المصري بالقرار، على أن يتم إخطار جميع الهيئات والمؤسسات الدولية العاملة بالطيران المدني، وذلك لاتخاذ ما يلزم من إجراءات، وأنه سيجرى العمل داخل المطار لضم عدة مبانٍ جديدة للركاب، على أن تتم إعادة تشغيله منتصف سبتمبر المقبل.

وقال مصدر بسلطة الطيران المدني، مفضّلاً عدم نشر اسمه، لـ”العربي الجديد”، إنه مع اقتراب موعد افتتاح المتحف المصري الكبير، واحتمال استخدام مطار سفنكس بشكل أوسع “ظهرت عيوب فنية بالمطار، لا يجوز معها تشغيله على المستوى الدولي”.

وأكد المصدر أن المطار منذ تشغيله لا يستقبل سوى رحلات خاصة قليلة، وأنه كان من المفترض أن يسهل المطار الوصول إلى منطقة غرب القاهرة، والمتحف المصري الكبير في منطقة الأهرامات.

وقال المصدر إن عمليات إصلاح المطار تشمل صالتي السفر والوصول، ومدارج هبوط الطائرات ومحيط المطار، ومنذ تشغيل المطار قبل نحو عامين، لم يستقبل المطار أي رحلات دولية منتظمة.