الرئيسية / الوطنية/

وزير الصحة يعلن عن عدد من الاجراءات لفائدة المنظومة الصحية بباجة في زيارة الى الجهة رافقتها احتجاجات على الوضع الصحي “الكارثي”

1623427714 Faouzi Mehdi 12 - وزير الصحة يعلن عن عدد من الاجراءات لفائدة المنظومة الصحية بباجة في زيارة الى الجهة رافقتها احتجاجات على الوضع الصحي “الكارثي”

تزامنت زيارة وزير الصحة فوزي مهدي الى ولاية باجة اليوم الجمعة، مع احتجاجات مكونات من المجتمع المدنى ومواطنيين وأعوان صحة، على ما اعتبروه “وضعا صحيا كارثيا” بالجهة وللمطالبة باصلاح المصعد بالمستشفي الجهوي بباجة وعقد مجلس وزاري أولويته الصحة، وفق تصريحات متطابقة ل(وات).

وأعلن وزير الصحة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء انه عاين وضعية المستشفيين الجهويين بباجة ومجاز الباب، وقرر إثر ذلك تصنيف مجاز الباب ذات اولوية صحية لتشجيع اطباء الاختصاص على العمل بها وايجاد حلول عاجلة لتفعيل المستشفي الجهوى بمجاز الباب ودعمه باطارات طبية فى اطار الخدمة المدنية حتى يكون متنفسا للجهة.

كما أكد ضرورة إيجاد حل لوضعية المستشفي الجهوى بباجة فى القريب العاجل وتدارك عديد النقائص به لتوفير ظروف علاج لائقة بالمواطن، مبينا ان الوزارة مستعدة لتخصيص عديد التجهيزات والامكانيات للمستشفي لكن لايمكن لبنيته التحتية استيعابها.

وأضاف انه يجب ايجاد حل سريع للبنية التحتية الصحية بباجة والشروع فى انجاز المستشفي الجامعي الذى يتطلب سنوات.

وأعلن ايضا عن تخصيص 9 سيارات اسعاف جديدة لولاية باجة من عائدات صندوق التبرعات 1818، دعما لقدرات المرافق الصحية في مجابهة الوضع الوبائي الخطير في الجهة، وصلت منها اليوم الى مستشفي باجة سيارتان.

وقال انه تم التنسيق مع والي باجة لاتخاذ اجراءات صارمة لمجابهة الوضع الخطير بالجهة عامة جراء انتشار فيروس كورونا وبثلاثة معتمديات ذات مستوى اختطار عالي جدا وهي باجة وعمدون وتستور وذلك لكسر حلقة العدوى بها، داعيا المواطنيين الى المساهمة فى التصدي للوضع الوبائي عبر الوقاية والالتزام بالاجراءات المتخذة.

وتزامنت هذه الزيارة مع تنفيذ عدد من مكونات المجتمع المدنى وقفة احتجاجية بالمستشفي الجهوى بباجة للتعبير عن غضبهم من الوضع الصحي الذي اعتبروه “كارثيا” حيث طالب الكاتب العام للاتحاد الجهوى للشغل عبد الحميد الشريف فى تصريح ل”وات” بعقد مجلس وزاري اولويته الصحة بجهة باجة، مذكرا بان احتجاجات عديدة سابقة انتظمت للغرض وبيانات عديدة صدرت لكن الوضع يتجه نحو الاسوأ.

وعبر ممثل نقابة التعليم الثانوي مراد الورهاني من جهته عن رفضه لزيارة وزير الصحة معتبرا ان الوزارة لم تسع الى ايجاد حلول للموجة الرابعة لكورونا وان “افتقار قسم كوفيد 19 بالمستشفي الجهوى بباجة الى ابسط المواصفات دليل على اهمال مواطني باجة”، وفق تعبيره.

وحمل الناشط بالمجتمع المدني بباجة شريف قسطلي الادارة مسؤولية انتشار وباء كورونا بكثافة بالجهة، واصفا الاجراءات المتخذة بغير كافية.
وانتقد ممثل منتدى التنمية بباجة محمد بن عيش اجراءات اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وعدم تحرك المسؤولين لمعالجة الوضع الوبائي الخطير، حسب تعبيره، داعيا لجنة مجابهة الكوارث الى اتخاذ قرارات حازمة.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة