الرئيسية / عالمية/

الأسعار العالمية تخفض خسائر "مصر للألومنيوم" إلى 347 مليون جنيه

120664516 - الأسعار العالمية تخفض خسائر "مصر للألومنيوم" إلى 347 مليون جنيه

أعلنت شركة مصر للألومنيوم، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية (حكومية)، عن تسجيلها خسائر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالي الجاري بنحو 347.7 مليون جنيه (22.15 مليون دولار)، مقابل خسائر بلغت 1.02 مليار جنيه عن الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة تراجع بلغت 65.9%.

وعزت الشركة، في بيان مرسل للبورصة المصرية، تراجع الخسائر إلى ارتفاع متوسط السعر في بورصة المعادن العالمية، إضافة إلى تسجيل كمية مبيعات تزيد عن الفترة السابقة بمقدار 77 ألف طن، مع ارتفاع الإيرادات إلى نحو 8.1 مليارات جنيه، مقابل 5.5 مليارات العام الماضي. (الدولار=15.7 جنيها).

ويقول مصدر مسؤول بالشركة، في تصريحات خاصة، إن السبب الرئيسي لتقليص الخسائر يعود لارتفاع أسعار المعدن في بورصة لندن إلى 2445 دولارا للطن، مقابل 1660 دولارا في فترات سابقة، وبالتالي، أصبحت الأسعار الجديدة تحقق هامش ربح، إضافة إلى زيادة الطلب لوجود منافسة سعرية ( 80% من إنتاج الشركة مخصص للتصدير).

وأوضح أن ارتفاع الطلب خلال الأشهر الأخيرة أعاد دورة الإنتاج إلى طبيعتها، وقضى تماما على الراكد الموجود في المخازن (بلغ 110 آلاف طن)، لافتا إلى أن المشكلة الحالية تكمن في إعادة تشغيل خلايا الإنتاج التي تم تعطيلها (125 خلية) خلال أزمة الركود، والتي ربما تستغرق أشهرا عدة، إذ يتم دخولها دائرة الإنتاج على مراحل.

وكان مصدر مسؤول قد كشف في وقت سابق، في تصريحات خاصة، ‏عن ‏ارتفاع‏ حجم ‏الراكد في المخازن إلى 110 آلاف ‏طن، ما أدى إلى وقف ‏‏125 خلية عن العمل، تمثل حوالى 25% ‏من الطاقة.‏

وأظهر تقرير صادر عن المجلس التصديري ‏لمواد ‏البناء ارتفاعا طفيفا لصادرات مصر من الألومنيوم خلال العام 2020، ‏مسجلة 575 مليون دولار، مقابل 539 ‏مليون دولار في 2019 (7%)، في الوقت الذي تراجعت فيه الصادرات 19% عام 2019 مقارنة بعام 2018.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة