الرئيسية / عالمية/

ما هو احتفال لاغ بعومر اليهودي الذي سقط فيه 44 قتيلاً إسرائيلياً؟

954706280 - ما هو احتفال لاغ بعومر اليهودي الذي سقط فيه 44 قتيلاً إسرائيلياً؟

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم إنّ الحادثة التي وقعت في جبل ميرون (جبل الجرمق) في منطقة الجليل المحتلة وأدت إلى مقتل 44 شخصاً “تعد بين أفظع الكوارث في تاريخ دولة إسرائيل”.

فما هو احتفال لاغ بعومر الديني؟ ولماذا يحتفل به اليهود؟ وما هي طقوسه؟ 

يحتفل اليهود بهذه المناسبة في يوم 18 من شهر أيار حسب التقويم العبري، وترافقه تقاليد عدة، بينها الموسيقى والغناء والصلاة. وتختلف تفسيرات أصله، إذ يسافر أتباع طائفة “تولدوت أهارون” الحريدية إلى الجبل للحج وزيارة ما يقولون إنه قبر الحاخام شمعون بار يوشاي، حيث يرقصون حول القبر ويشعلون النيران، في ذكرى وفاته في القرن الثاني.

وترافق عملية الحجّ تقاليد كثيرة، بينها التبرّع بـ54 ليترا من المشروبات المرطبة والمنعشة في الحضارين، إذ تقول الأسطورة إن كل شخص يتبرّع بهذه الكمية من السوائل سيقابله حدث عجائبي.

كذلك ترتبط هذه المناسبة بما يقال إنه انتصار على الرومان في القرن الأول ميلادي في منطقة فلسطين.

ويشهد هذا اليوم احتفالات مختلفة، كما أنّ عشرات اليهود الأشكيناز يختارونه لزواجهم، وكذلك يختار المتزوجون أن يقصوا شعر أطفالهم للمرة الأولى في هذا اليوم.

وقد أقيم الاحتفال هذا العام رغم تحذيرات من مسؤولين طبيين، مفضلين إلغاء الحج كي لا يتحوّل هذا اليوم إلى سبب لعودة تفشي فيروس كورونا، لكن ذلك لم يحصل، وتدافع الآلاف إلى الجبل.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة