الرئيسية / عالمية/

عشرات الضحايا جراء اندلاع حريق في مستشفى ببغداد يضم مرضى كورونا

حريق  - عشرات الضحايا جراء اندلاع حريق في مستشفى ببغداد يضم مرضى كورونا

دعت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى إقالة وزير الصحة حسن التميمي على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد، مؤكدة في بيان أن انفجار عبوة أوكسجين في المستشفى تسببت بنشوب الحريق الذي نتج عنه سقوط عشرات القتلى والمصابين.

وبينت المفوضية أن هذه الحادثة تمثل جريمة بحق المرضى الذين اضطروا للذهاب إلى المستشفى بسبب شدة المرض، مضيفة “فكانت النتيجة أن يحترقوا بدل التشافي”.

كما نقلت وسائل إعلام محلية عن مفوضية حقوق الإنسان قولها إن أكثر من 30 ضحية سقطوا خلال الحريق وفقاً لتقارير أولية. 

إلى ذلك، قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي استقدام مسؤولين بوزارة الصحة من بينهم مدير مستشفى إبن الخطيب للتحقيق معهم بشأن أسباب الحريق، والتحفظ عليهم لحين إكمال التحقيق، ومحاسبة المقصرين وفقاً للقانون.

وكان حريق هائل اندلع ليل السبت – الأحد في مستشفى “ابن الخطيب” شرقي العاصمة العراقية بغداد، الذي يضم مصابين بفيروس كورونا.

وقالت مديرية الدفاع المدني العراقية إنّ حريقاً نشب في مستشفى “ابن الخطيب”، موضحة في بيان أنها أرسلت 20 فرقة إطفاء للسيطرة عليه، من دون تحديد أسباب نشوبه.

وأشار البيان إلى أن “فرق الدفاع المدني باشرت عمليات إخلاء المرضى الراقدين بالتزامن مع عمليات إخماد النيران”.

وأكدت مديرية الدفاع المدني العراقية تمكن فرقها من تنفيذ عمليات الاقتحام المباشر والسيطرة على نيران الحريق، موضحة، في بيان، أنها تمكنت من إنقاذ مرضى عن طريق النوافذ وسلالم الطوارئ بالتزامن مع عمليات الاقتحام المباشر والسيطرة على النيران وإخمادها بشكل تام، مؤكدة تسجيل خسائر بشرية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن مدير الدفاع المدني العراقي كاظم بوهان تأكيده إنقاذ 90 مريضاً من أصل 120 كانوا راقدين في المستشفى.

وحتى الساعة الواحدة بعد منتصف ليل السبت – الأحد (بتوقيت بغداد)، لم تعلن مديرية الدفاع المدني عن الحصيلة النهائية للضحايا، إلا أنّ وسائل اعلام محلية نقلت عن مصادر صحية قولها إن فرق الدفاع المدني أخلت أكثر من 20 جثة، فضلاً عن مصابين تعرضوا لحالات اختناق من المستشفى.

وبينت مصادر طبية أنّ فرق الإنقاذ واجهت صعوبة في إنقاذ المرضى ونقلهم إلى مستشفيات أخرى، وخصوصاً المصابين بفيروس كورونا، إذ إن المستشفى يحتوي جناحاً خاصاً للمصابين بالفيروس.

وقالت مديرية الدفاع المدني العراقية، في بيان منفصل، إنّ فرقها تمكنت مساء السبت من السيطرة على حريق اندلع في الجامعة العراقية شمالي بغداد، مشيرة إلى أن “فرق الدفاع المدني تمكنت بوقت قياسي من السيطرة وإخماد حادث حريق اندلع داخل الطابق الخامس في كلية القانون والعلوم السياسية في الجامعة العراقية”.

وتابعت أن “فرق الدفاع المدني طوقت النيران التي اندلعت داخل السقوف الثانوية، وأخمدت الحريق بغضون دقائق، فحالت دون انتشار الحادث إلى باقي طوابق الكلية، وأنهت الحريق دون تسجيل إصابات أو خسائر بشرية مع تحجيم الأضرار المادية”، مشيرة إلى أن “سبب الحادث كان نتيجة الإهمال بشروط السلامة الصادرة عن مديرية الدفاع المدني في ما يخص التسليك الكهربائي داخل السقوف الثانوية”.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية، في وقت سابق السبت، إن فرق الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على حريق اندلع في معمل نجارة ومقهى في حي التجار شمالي بغداد، موضحة أن فرق الدفاع المدني طوقت النيران داخل المعمل والمقهى المحترق من أربع جهات، ومنعت توسع النيران إلى الملعب الرياضي الملاصق وأنهت الحريق من دون تسجيل إصابات أو خسائر بشرية.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة