الرئيسية / عالمية/

"قسد" تتهيأ لاستقبال القوات الأميركية المنسحبة من أفغانستان والعراق

1137770679 - "قسد" تتهيأ لاستقبال القوات الأميركية المنسحبة من أفغانستان والعراق

أعلنت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، يوم الأحد، عن توسيع مهابط لطائرات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي الذي تقوده واشنطن، وذلك تمهيدا لاستقبال القوات الأميركية المنسحبة من أفغانستان والعراق.
وتحدثت “قسد” عبر معرفاتها الرسمية عن بدء عمليات توسعة في عدة مهابط لطائرات الشحن العسكرية التابعة لقوات التحالف الدولي في منطقة شرق الفرات.
وقال إعلامها الحربي على موقع “فيسبوك” إن الجنود والألوية العسكرية للجيش الأميركي المنسحبون من أفغانستان والعراق ستتم إعادة تموضعهم في قواعد التحالف الدولي في شرق الفرات بسورية.

كما أعلنت “قسد” الأحد أنها نفذت بالتعاون مع قوات التحالف الدولي حملة مشتركة ضد خلية للمتفجرات تابعة لتنظيم “داعش” في منطقة الشحيل شرقي دير الزور، تم خلالها اعتقال أحد أفراد التنظيم ومصادرة معدات تستخدم في التفجيرات ووثائق.

تسليم 35 طفلا من الأطفال الروس اليتامى من عوائل تنظيم “داعش”
في غضون ذلك، أعلنت دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سورية أن وفدا روسيا برئاسة آنا كوزنتسوفا، رئيسة مفوضية حقوق الطفل، وصل الأحد إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في القامشلي، لتسلم 35 طفلا من الأطفال الروس اليتامى من عوائل تنظيم “داعش”.
وكانت “كوزنتسوفا” قالت في تصريح صحافي لوكالة “ريا نوفوستي” السبت إن اتحاد حقوق الطفل في روسيا أعدّ وثائق 120 طفلاً روسيا، من أجل إعادتهم من مخيمات شمال وشرق سورية.

تكرر حوادث استهداف الرعاة
من جانب آخر، قالت مصادر محلية في الرقة لموقع “العربي الجديد” إن الأهالي عثروا اليوم على جثة شابين من رعاة الأغنام قرب قرية الخميسية غربي بلدة معدان بريف الرقة الشرقي، وبحسب المصادر ذاتها سلب المسلحون الذين قتلوا الشابين رميا بالرصاص قرابة 140 رأسا من الغنم. 
ويتهم الأهالي في المنطقة مليشيا “حزب الله” العراقي التي يقع أحد مقراتها قرب موقع الحادثة، في حين سجلت عناصر قوات النظام الحادثة ضد عناصر “داعش”.
وتكررت خلال الفترة الأخيرة حوادث استهداف رعاة الأغنام وقتلهم وسلب ماشيتهم، كان آخرها قتل أربعة منهم في قرية أبو لفة بمنطقة الرهجان قرب إثريا شرق حماة بداية شهر مارس/ آذار الماضي، وتم إعدام قرابة 400 رأس غنم.
إلى ذلك أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن الطائرات الحربية الروسية شنت مزيداً من الغارات المكثفة على مناطق انتشار تنظيم “داعش” في البادية السورية، مضيفا أنها نفذت خلال الـ24 ساعة الأخيرة أكثر من 70 غارة جوية على كل من محور إثريا ومحيطه بريف حماة الشرقي وبادية الرصافة ضمن ريف الرقة، ومناطق أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، بالإضافة للحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور.

جنوبي البلاد قال موقع “تجمع أحرار حوران” إن أحد المدنيين قتل جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيّارته في بلدة رسم الكرم بريف القنيطرة.
وأوضح أن المدني طاعن في السن، وكان على خلاف مسبق مع أحد متزعمي مجموعة محلية يعمل لصالح فرع الأمن العسكري “سعسع”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة