الرئيسية / عالمية/

إصابات بإطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تينيسي الأميركية

1293095522 - إصابات بإطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تينيسي الأميركية

أصيب عدة أشخاص بينهم شرطي بإطلاق نار وقع الإثنين في مدرسة في مدينة نوكسفيل في ولاية تينيسي، وفق ما أعلنته الشرطة.

وجاء في تغريدة لشرطة نوكسفيل: “أفيد عن إصابة عدة أشخاص بإطلاق نار، بينهم عنصر في شرطة المدينة. لا تزال التحقيقات جارية. رجاء تجنّبوا المنطقة”.

وأفادت الشرطة أن إطلاق النار وقع في ثانوية أوستن-إيست ماغنيت، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول حال الضحايا.

ولم تتوفر معلومات بشكل فوري عن مطلق النار وما إذا كان لا يزال طليقاً.

وأمرت سلطات المدينة العائلات بالتجمع في ملعب بايسبول قرب المدرسة.

وقال بوب توماس المشرف على المدارس في مقاطعة نوكس “جرى تأمين مبنى المدرسة وسُمح للطلاب الذين لم يتأثروا بالحادث بالمغادرة الى منازلهم وعائلاتهم”.

ووصف حاكم ولاية تينيسي بيل لي الوضع بأنه “صعب جداً ومأساوي”، لكنه لم يعط تفاصيل إضافية.

وتشهد الولايات المتحدة حوادث إطلاق نار مستمرة في المدارس منذ مجزرة ثانوية كولومبين في ولاية كولورادو في إبريل/نيسان 1999 التي أسفرت عن مقتل 12 طالباً ومدرس وجرح العشرات.

ويأتي إطلاق النار في تينيسي الإثنين في أعقاب كشف الرئيس بايدن عن اقتراحات لتوسيع القيود على اقتناء الأسلحة.

ووصف بايدن العنف الناتج عن الأسلحة بأنه “وباء” و”إحراج دولي” خلال خطاب ألقاه في وقت سابق هذا الشهر.

(فرانس برس)

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة