Business is booming.

حركة مشروع تونس تدعو الحكومة إلى معالجة الأضرار التي سيخلفها قرار تقديم ساعة حظر الجولان في شهر رمضان

دعا حزب حركة مشروع تونس الحكومة، إلى معالجة الأضرار التي ستلحق بأصحاب المقاهي والمحلات والفنانين وغيرهم، وخاصة في مجال الشيكات دون رصيد ومصاريف الكراء (قضايا استعجالية في الخروج) واليد العاملة والبطالة الإجبارية، بسبب تقديم ساعة حظر الجولان في شهر رمضان.

وكانت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، قررت في اجتماعها أمس الاربعاء، فرض حظر الجولان من الساعة السابعة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحا، ابتداءً من غد الجمعة والى غاية يوم 30 أفريل الجاري.

كما دعت الحركة، في بيان أصدرته اليوم الخميس، الى متابعة الشكاية التي تقدّم بها عدد من المواطنين ضد كل من سيكشف عنه البحث في جريمة التأخّر في جلب اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19.

وقررت تأجيل اجتماع مكتبها السياسي الحضوري والندوة الوطنية “الحركة الوطنية التونسية وتحديات اليوم والغد”، التي كانت مبرمجة بمدينة المنستير غدا الجمعة.