Business is booming.

فلسطين تمدد الطوارئ مجدداً وإجراءات جديدة لمواجهة كورونا

مدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السبت، حالة الطوارئ مجددًا لمواجهة فيروس كورونا، والتي بدئ تطبيقها في الخامس من مارس/آذار الماضي، كما أعلنت الحكومة الفلسطينية فرض إجراءات جديدة، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية “وفا”.

وقال المتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، إن الإجراءات الجديدة تشمل انتظام الدوام المدرسي في جميع المدارس الحكومية والأهلية والخاصة، ومدارس وكالة “أونروا”، للصفوف من الأول إلى السادس، بالإضافة إلى الصف الثاني عشر “التوجيهي”، ورياض الأطفال اعتباراً من 11 أبريل/نيسان، مع اتباع نظام التعليم عن بعد لباقي الصفوف.

وأشار ملحم إلى أن الهيئات الإدارية والتدريسية ستتلقى اللقاح اعتبارًا من بعد غد الإثنين، حسب الفئة العمرية، مع استمرار التعليم إلكترونيًا في الجامعات والمعاهد، والسماح بالتعليم الوجاهي لطلبة السنة الأولى لكافة التخصصات، وطلبة الدراسات العليا، وطلبة المساقات العملية والسريرية والمخبرية، وذلك وفقا للتعليمات التي تصدرها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وشددت الحكومة الفلسطينية على منع الحركة والتنقل والانتقال للمواطنين ووسائل النقل بأنواعها في المدن والبلدات والقرى والمخيمات يوميًا من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، ويستمر الإغلاق الشامل يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع باستثناء الصيدليات والمخابز، ويتم إغلاق كل محافظة أو مدينة أو بلدة أو قرية أو مخيم أو منطقة تتزايد فيها، ويتواصل منع إقامة الأعراس، أو إحياء الحفلات بأنواعها، أو إقامة بيوت العزاء، أو المهرجانات، أو التجمعات لأي سبب، وتضع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بروتوكولاً خاصاً ينظم أداء الصلاة في المساجد والكنائس ودور العبادة في غير أوقات الإغلاق، وفي غير المناطق المغلقة.

بيان للمتحدث الرسمي حول الإجراءات الوقائية الجديدة لمواجهة فايروس كورونا والتي تبدأ اعتبارا من يوم غد الأحد رام الله -…

Posted by ‎المتحدث بإسم الحكومة الفلسطينية – إبراهيم ملحم‎ on Saturday, 3 April 2021

وتسمح القيود بنقل البضائع الزراعية، والمواد الغذائية، والطبية، والطواقم الطبية، وطواقم المساندة، مع التقيد بأحكام البروتوكول الصحي العام، في حين يكلف الوزراء ورؤساء الدوائر الحكومية بصلاحيات تنظيم دوام موظفيهم بما لا يتجاوز نسبة 50 في المائة، وبما يضمن تقديم الخدمات الطارئة للمواطنين، باستثناء وزارة الصحة، وتراعي المحاكم على اختلاف درجاتها حالة الطوارئ في أعمالها من خلال إجراءات تتطلب الحد الأدنى للحضور، ويكون عمل المؤسسات الأهلية والخاصة والقطاع الصناعي والإنتاجي بوتيرة حالة الطوارئ بما لا يتجاوز 50 في المائة.

ويسمح بفتح المحال التجارية مع تشديد الإجراءات الوقائية، وتعمل المطاعم والمقاهي وصالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية بنسبة 50 في المائة وفق إجراءات التباعد، وتشديد العقوبات في حال انتهاك إجراءات السلامة المنصوص عليها وفق بروتوكولات وزارة الصحة، وتعمل البنوك بوتيرة 50 في المائة وفقاً لتعليمات تصدر عن سلطة النقد.

وأكدت الحكومة على استقبال المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة والأهلية أي مصاب بفيروس كورونا محول من وزارة الصحة، وعليها أن تعد أماكن خاصة مجهزة لاستقبال المصابين بالفيروس، وتتولى قوى الأمن والمحافظون مهمة تأمين تنفيذ القرارات، ويكلف المحافظون والشرطة بتشديد الرقابة على أماكن التجمعات، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية تكفل إيقاع العقوبات والغرامات المالية على من يخالف، على أن تصدر تعليمات جديدة بشأن شهر رمضان.

وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت، 24 وفاة، و1651 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و1665 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لتبلغ نسبة التعافي 89.6 في المائة، ونسبة الإصابات النشطة 9.3 في المائة، ونسبة الوفيات 1.1 في المائة من مجمل الإصابات، ويتواجد 200 مصاب بكورونا في العناية المكثفة، من بينهم 63 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وبلغ عدد المواطنين الذين تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا 90204، من بينهم 10146 تلقوا الجرعتين.

*التقرير الوبائي حول فيروس كورونا في فلسطين خلال الـ24 ساعة الأخيرة- السبت: 03/04/2021* *الإصابات الجديدة* -القدس:…

Posted by ‎وزارة الصحة الفلسطينية‎ on Saturday, 3 April 2021