الرئيسية / عالمية/

السودان: ارتفاع أسعار البنزين 23% والديزل 8%

1148313554 - السودان: ارتفاع أسعار البنزين 23% والديزل 8%

ارتفعت أسعار البنزين بنحو 23% والديزل بأكثر من 8% في محطات الوقود بالعاصمة السودانية اليوم الجمعة، حسب ما نقلت “رويترز” عن شاهد في الخرطوم.

وارتفعت أسعار البنزين في عدة محطات وقود بالعاصمة السودانية الخرطوم إلى 150 جنيها سودانيا (0.4 دولار) من 122 جنيهاً للتر، بينما صعدت أسعار الديزل إلى 125 جنيها من 115 جنيهاً، فيما يصطف المواطنون في طوابير طويلة للحصول على الديزل، بيد أن عدد المنتظرين لشراء البنزين قل في الأيام الأخيرة، علماً أن في العديد من المناطق خارج الخرطوم ما زال النقص حاداً. (الدولار = 380.0002 جنيهاً).

وكانت التوقعات تشير إلى انفلات التضخم بعد إلغاء دعم البنزين والغازولين، من قبل الحكومة أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عبر تحرير أسعارهما رسمياً، فيما يعاني السودان منذ أشهر طويلة من شحّ في المشتقات البترولية، وموجات غلاء غير مسبوقة، في ضوء زيادة سابقة في أسعار الوقود، بينما تشير الحكومة إلى تزايد العجز المالي وقلة موارد النقد الأجنبي.

وأقرّت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، في التعميم نفسه الصادر في 21 ديسمبر/ كانون الأول 2020، تعديل سعر الغازولين ليصبح 112 جنيهاً للتر، بينما كان يُباع سابقاً بـ 46 جنيهاً، ليزيد سعره بنسبة 143.5%، وتحديد سعر البنزين بـ121 جنيهاً للتر مقابل 56 جنيهاً سابقاً، بزيادة بلغت نسبتها 116%.

وجاء القرار وقتها قبل أيام من إجازة الموازنة العامة للدولة للعام 2021، وفي إطار خطة تدريجية بدأتها الحكومة الانتقالية قبل أشهر لرفع الدعم الحكومي عن المشتقات البترولية.

كذلك جاءت القرارات، آنذاك، في وقت توقف فيه العمل بمصفاة الجيلي (شمال الخرطوم)، التي تُعَدّ أكبر المصافي في السودان، وذلك نتيجة لبدء عمليات الصيانة الدورية.

وجاء تحرير أسعار الوقود في الوقت الذي تعصف ارتفاعات حادة للأسعار بموارد ملايين المواطنين، الذين يعانون من تداعيات جائحة فيروس كورونا الجديد وإلغاء دعم الوقود الذي بدأ تدريجاً في أكتوبر/ تشرين الأول، ما كان ينذر بتضخم جامح يصفه خبراء اقتصاد بأنه الأعلى على مستوى العالم.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة