Business is booming.

الظاهرة رونالدو يُرسل اعتذاره لأمهات العالم.. والسبب قصة شعر!

اعترف أسطورة منتخب البرازيل ونادي ريال مدريد الإسباني السابق، رونالدو، بالخطأ الكبير الذي وقع به أثناء مشاركته مع بلاده في بطولة كأس العالم، التي استطاع المساهمة بتحقيقها في اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002، بعد الفوز المثير على ألمانيا بهدفين مقابل لا شيء في المواجهة النهائية.

وفاجأ الظاهرة رونالدو الجميع حينها، بعدما ظهر بقصة شعر جديدة، أثارت استياء العديد من الأمهات في العالم، نتيجة تحولها إلى موضة، جعلت الأطفال يطالبون أولياء أمورهم بالذهاب لمحلات الحلاقة كي يتم تقليد ما قام به أسطورة البرازيل في مونديال عام 2002.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن الظاهرة رونالدو قوله: “أود أن أعتذر لجميع الأمهات في العالم، بعدما شاهدن أطفالهن حينها يحصلون على نفس قصة الشعر، التي قمت بها في مونديال اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002”.

 

وتابع “لقد رأيت زملائي في المنتخب حينها، وسألتهم إن كانت القصة الجديدة لشعري تعجبهم، والجميع أجاب بالنفي، ووصفني البعض يومها بأن مظهري مروع، لكنني أدركت بأن جميع الصحافيين سيقومون بالسؤال عنها، ولن يتذكر أحد موضوع إصابتي”.

وأضاف “لقد نجحت بالخطة التي وضعتها، لكنني لم أتوقع التأثير الكبير لقصة شعري في العالم”، في إشارة واضحة إلى قدرته على إحراز هدفي فوز منتخب البرازيل في شباك منافسه المنتخب الألماني في المواجهة النهائية، ليهدي بلاده لقباً مونديالياً جديداً.

يذكر أن أسطورة منتخب البرازيل السابق، رونالدو، قد استطاع تسجيل 8 أهداف في بطولة كأس العالم عام 2002، ما جعله يحصل على الحذاء الذهبي في المسابقة الدولية، بعد أن أهدى بلاده آخر إنجاز في المونديال.