Business is booming.

اطلاق مشروع “صحة” لتعزيز مبادئ الحوكمة الرشيدة في قطاع الصحة بتونس

وقعت وزارة الصحة، الاثنين، بتونس مذكرة تفاهم مع مركز المشروعات الدولية الخاصة “سيب” لاطلاق مشروع “صحة” لتعزيز مبادئ الحوكمة الرشيدة في قطاع الصحة بتونس ودعم جاهزيته في مواجهة الازمات الصحية المستقبلية.

ويهدف المشروع، الذي تم امضاء مذكرة تفاهم في شانه من قبل وزير الصحة، فوزي مهدي ورئيس مركز “سيب”، علي العيادي بحضور سفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس دونالد بلوم، الى تعزيز الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في قطاع الصحة من خلال تحسين الشفافية وحوكمة ادارة المستشفيات العامة وسلسلة التزود بالادوية.

ويسعى الجانبان، من خلال المشروع، الذي يتواصل على مدى ثلاث سنوات، الى تحسين تقنيات ادارة المخزون الدوائي واحداث اطار قانوني أكثر نجاعة وتكوين فرق طبية ذات كفاءة تسمح للمنظومة الصحية بالاستجابة بشكل اكثر فاعلية للازمات الطارئة.

ويتضمن مشروع “صحة” الممول من قبل سفارة الولايات المتحدة الامريكية بتونس بما قيمته 5ر13 مليون دينار، عديد الانشطة التي ستساهم بشكل مباشر او غير مباشر في تحسين قدرات القطاع الصحي ودعم استعداد تونس لمجابهة الازمات الصحية مثل الاوبئة.

وستشمل هذه الانشطة تطوير دليل اجرائي للأزمات الصحية وابتكار مناهج ومواد تدريبية استعدادا للازمات الصحية والاوبئة ودمجها في نظام التكوين الطبي فضلا عن دعم قدرات الوزارة والمستشفيات على ضبط حاجياتها من الأدوية والتجهيزات بصفة مسبقة من خلال تطوير منظومة التتبع الالكتروني للأدوية والمنتجات الصيدلانية .

وأكد فوزي مهدي بالمناسبة، انه وبالرغم من كل الجهود التي بذلت من اجل تطوير القطاع الصحي وتنميته باجراء العديد من الاصلاحات لتحسين الخدمات الصحية الا ان التحديات لا تزال قائمة ما لم يتم ارساء مبادئ الحوكمة الرشيدة وتفعيلها.

وفسر ان الحوكمة والياتها تعد موضوعا ذا اهمية سواء على مستوى البنية التحتية او الخدمات لانها لا ترتبط فقط بالابعاد المالية والاقتصادية بل بابعاد انسانية واخلاقية معتبرا ان الحوكمة تعد صمام الامان لضمان الادارة الجيدة والاستثمار الامثل للموارد في تحسين الخدمات الطبية وتحقيق التميز.

من جانبه ابرز السفير الأمريكي بتونس “دونالد بلوم” ان مشروع “صحة” يسعى بالاساس الى ضمان الشفافية وتحقيق الكفاءة في استخدام الموارد الصحية الموجهة لعموم التونسيين واحكام ادارة المستشفيات العمومية وتدريب موظفي وزارة الصحة على افضل الممارسات في المجال الى جانب تقديم معلومات صحية دقيقة.

وكشف ان سفارة الولايات المتحدة الامريكية تعمل بالتعاون مع مؤسسة خاصة لمكافحة المعلومات المضللة حول فيروس كورونا في تونس من تزويد المسؤولين بالوزارة واصحاب التاثير على وسائل التواصل الاجتماعي بالادوات المناسبة لنشر معلومات شفافة ودقيقة.

وذكر السفير من جهة اخرى، ان الولايات المتحدة تعهدت بتقديم 4 مليارات دولار لتوفير لقاحات ضد كوفيد 19، لفائدة 92 دولة من بينها تونس مؤكدا ان تونس ستتسلم خلال الاشهر المقبلة 3ر4 مليون جرعة.