Business is booming.

دخول مشجعين وانقطاع للتيار الكهربائي… إسبانيا تعاني قبل التصفيات

واجه نجوم المنتخب الإسباني أحداثاً غريبة ليلة مواجهة نظيره الجورجي، في الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم قطر 2022، حيث اكتفى اللاعبون بحصة تدريبية لم تتجاوز مدتها 30 دقيقة، وسط أجواء مرعبة في بدايتها.

وكشفت صحيفة “آس” الإسبانية تفاصيل الأحداث التي وقعت قبل الحصة التدريبية التي أجراها منتخب “لاروخا” على ملعب المباراة، إذ اقتحم مشجعان أرضية الميدان، وتوجها نحو اللاعبين بسرعة هائلة من أجل الحصول على صور تذكارية، قبل أن يتدخل الأمن باستعمال القوة لمنعهما.

وعاش اللاعبون لحظات مرعبة في ثوان قليلة، إذ اعتبروا أنّ احتكاكهم بمشجعَين مجهولَين قد يكون كفيلاً بنقل فيروس كورونا إليهم، خاصة أنهم لم يكونوا متأكدين من سلامة “الدخيلين” منه.

ولم تتوقف معاناة الإسبان عند هذا الحد، حيث انقطع التيار الكهربائي بشكل كامل عن ملعب “بوريس بايشادزي دينامو” في العاصمة تبليسي، وانتظروا عدة دقائق لعودته، قبل أن يأمر المدير الفني لويس إنريكي بالمغادرة نحو غرف تغيير الملابس.

واضطر اللاعبون، في لقطة غريبة، للاستعانة بأضواء الهواتف من أجل استخدامات الحمامات في الملعب، قبل التوجه نحو الفندق الذي يستضيفهم، تفادياً لأي أحداث ثانية في ليلة فريدة من نوعها.

واعتبرت فئة كبيرة من الجماهير الإسبانية أن ما حدث هو حرب نفسية من المنافس، وهو ما يجعل المباراة تحت الأضواء ومتابعة المراقبين.

يذكر أن إسبانيا وجورجيا بحاجة ماسة لنقاط هذه الجولة، حيث تعادل الأول أمام اليونان على أرضه، بينما انهزم الثاني بهدف واحد ضد منتخب السويد.