Business is booming.

وزارة الصحة تتلقى مساعدات من الاتحاد الأوروبي بقيمة 13 مليون يورو لفائدة برنامج “الصحة عزيزة”

تلقت وزارة الصحة اليوم الجمعة مساعدات ومعدات طبية بقيمة 13 مليون يورو بتمويل من الاتحاد الاوروبي لبرنامج “الصحة عزيزة”، تشمل أسطولا من العربات الضرورية لجميع أنشطة خطوط الرعاية الأولى

وتشمل هذه المساعدات أسطولا من عربات النقل يتكون من 193 عربة منها سيارات إسعاف رباعيّة الدفع وسيارات إسعاف صنف “أ” و “ب”، وذلك لفائدة 995 مرفقا صحيا عاما في تونس موزعين على 13 ولاية وهي (قبلي ومدنين وقابس وقفصة وسيدي بوزيد والقصرين والكاف وسليانة وجندوبة وبن عروس والوحدة الصحية بتونس الجنوبية والوحدة الصحية حي التضامن بأريانة والوحدة الصحية دوار هيشر بمنوبة)

ويتضمن الأسطول 83 سيارة إسعاف منها 14 سيارة إسعاف طبية بالكامل من صنف “أ”، و3 سيارات مع وحدة خدمات المساعدة الطبية الاستعجالية متكاملة لحديثي الولادة مخصصة لولايات قبلي وقابس وقفصة و49 سيارة إسعاف صنف “ب” و20 سيارة إسعاف رباعية الدفع للمناطق الجبلية والصحراء وهي الأولى من نوعها في تونس

ويشمل هذا الأسطول من العربات الضرورية لجميع أنشطة خطوط الرعاية الأولى، أيضا 88 سيارة متعددة الاستخدامات و13 سيارة رباعية الدفع لنقل فرق التمريض وفرق المراقبة الصحية والإشراف إلى المراكز الصحية الأساسية النائية

وستوجه هذه المعدات الى مراكز الصحة الأساسية والمستوصفات والمستشفيات المحلية والهياكل الجهوية لمجابهة الطوارئ وتحسين خدمات الاستعجالي في المراكز الصحية وخدمات المساعدة الطبية الاستعجالية وخدمة الطوارئ والإنعاش المتنقلة، وتهدف إلى إنشاء خدمات تنقل جديدة والتنفيذ السلس لحملات التطعيم القادمة وأيضا لمزيد تعزيز برامج الوقاية

وأفاد وزير الصحة فوزي مهدي بالمناسبة أن هذه التجهيزات الرامية لتطوير الخط الأول بـ 13 جهة يشملها برنامج “الصحة عزيزة” ستدعم المنظومة الصحية المهترئة بما في ذلك جهود التلقيح ضد كوفيد وذلك وفق مخطط تنظيمي محدد مسبقا ووفقا للاحتياجات التي عبرت عنها مختلف الهياكل الصحية

ولفت فوزي مهدي الى أن برنامج “الصّحة عزيزة” ، وهو نتيجة حوار مجتمعي، يهدف بالخصوصإلى تحقيق جودة أفضل والنفاذ الأكبر إلى الرعاية الصحية على المستوى المحلي وضمان التغطية الشاملة للرعاية الأولية الأساسية لجميع المواطنين

وأفاد سفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو أن التكلفة الإجمالية لبرنامج ” الصحة عزيزة” تقدر ب20 مليون و500 الف يورو مشيرا إلى أن منظمته قررت التمديد في هذا البرنامج بدعم يقدر ب 50 مليون يورو إضافية بداية من 2022 ، وتركيز الخدمات العلاجية الأساسية على الجهات ذات الاولوية بما فيها صحة الأم والطفل والطب الوقائي ومساعدة الولايات لحملات التلقيح بما في ذلك التلقيح ضد كوفيد

وقد تم، حسب الاستاذ بكلية الطب والخبير المكلف بمشروع الصحة عزيزة بمنطقة تونس الكبرى محمد الشاهد، تخصيص 13 مليون يورو من مساعدات الاتحاد الأوروبي للمعدات (يتم تسليمها في عام 2021 ابتداء من 15 مارس الجاري) و 4 ملايين و250 الف يورو للمساعدة الفنية
و 2 مليون يورو لفائدة المجتمع المدني (لتعبئة المجتمع وزيادة الوعي)