Business is booming.

الرابطة المحترفة الاولى (مباراتان مؤجلتان): بين الرغبة في اللحاق بالصدارة والتمسك بطوق النجاة

الرابطة المحترفة الاولى

يتطلع النجم الساحلي صاحب المركز الثاني برصيد 36 نقطة من 17 مباراة لدى استضافته النادي البنزرتي الذي يحتل المركز قبل الاخير ب17 نقطة من 19 مباراة يوم الاربعاء على ملعب بوعلي الحوار بحمام سوسة في لقاء مؤجل لحساب الجولة الرابعة عشرة لبطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم الى مواصلة سلسلة نتائجه الايجابية وتشديد الملاحقة على متصدر الترتيب الترجي الرياضي (43 نقطة من 17 مباراة).

وسيسعى فريق جوهرة الساحل الى تحقيق الانتصار الرابع على التوالي في سباق البطولة وتاكيد عودته الى مداره الطبيعي منذ قدوم المدرب لسعد الدريدي رغم الغيابات التي ستعرفها التشكيلة في ظل الالتزامات الدولية لعدد من لاعبيه مع منتخبات بلدانهم في تصفيات كاس افريقيا للامم (محمد امين بن عمر ووجدي كشريدة مع المنتخب التونسي وحسين بن عيادة مع المنتخب الجزائري وسليمان كوليبالي مع المنتخب الايفواري) غير ان هذه الغيابات قد تمنح الفرصة مجددا لبعض العناصر الاخرى لتثبيت نفسها في دائرة اختيارات الاطار الفني على غرار تلك المنتدبة حديثا ياسين العمري وزين الدين بوتمان والطيب المزياني صاحب “هاتريك” في المباراة الاخيرة امام اتحاد تطاوين والصاعدة من صنف الامال وضاح الزايدي وغفران النوالي وبليغ الجمالي توازيا مع استعادة خدمات فخري العوجي والجزائري رضوان زردوم والمالي عمر كوناتي اثر تعافيهم من فيروس كورونا.

وفي المقابل، سيحاول النادي البنزرتي الخروج بنتيجة ايجابية من شأنها أن ترفع منسوب الثقة لدى اللاعبين بعد عثرة الجولة الماضية في رادس امام احد منافسيه المباشرين في سباق تفادي النزول النادي الافريقي وهو ما ساهم في تعميق الفارق بينهما ومزيد تعقيد وضعية الفريق في اسفل الترتيب. ويدرك ابناء المدرب سامي القفصي ان مفتاح النجاح في هذه المواجهة يبقى رهين التزامهم التكتيكي وحضورهم الذهني على امل احداث المفاجاة وتكرار سيناريو الموسم الفارط عندما تمكن الفريق من الاطاحة بمنافسه في عقر داره بالفوز عليه 2-1.

وفي مباراة ثانية مؤجلة لحساب الجولة ذاتها، يستضيف الاتحاد المنستيري صاحب المركز السابع برصيد 26 نقطة من 17 مباراة في ملعب مصطفى بن جنات النادي الصفاقسي صاحب المركز الرابع ب29 نقطة من 17 مباراة في لقاء مفتوح على جميع الفرضيات. وسيعمل الاتحاد المنستيري على استغلال عامل الميدان لجني انتصار ثان على التوالي والبقاء في ديناميكية النتائج الايجابية بعدما توفق ابناء المدرب لسعدة جردة في الجولات الثلاث الاخيرة من حصد 7 نقاط من مجموع 9 ممكنة وهو ما سيمكنهم من الالتحاق بفريق عاصمة الجنوب في جدول الترتيب العام.

أما النادي الصفاقسي الذي تراجعت نتائجه في الفترة الماضية بشكل لافت اذ عجز عن تحقيق الفوز خلال المقابلات الاربع الاخيرة فسيعمل على تحقيق انتصاره الاول في البطولة تحت قيادة مدربه الاسباني خوسيه مورسيا حتى لا يبتعد اكثر عن المركز الثاني المؤهل الى مسابقة رابطة ابطال افريقيا. واذ سيكون الفريق منقوصا من خدمات حارس المرمى ايمن دحمان والمهاجم فراس شواط وصانع الالعاب الليبي محمد صولة لارتباطاتهم مع المنتخبين التونسي والليبي ضمن تصفيات كاس افريقيا للامم والنيجيري كينغسلاي سوكاري بداعي الاصابة ومحمد علي الجويني بسبب فيروس كورونا، فان الاطار الفني سيحاول التعامل مع الرصيد البشري المتوفر لتحقيق الانتصار الثالث خارج القواعد هذا الموسم واستعادة الثقة قبل اقتحام المرحلة المقبلة بما تنطوي عليه من رهانات دقيقة في مواجهات محلية وقارية على درجة من الاهمية امام النجم الساحلي والترجي الرياضي.