Business is booming.

دراسة أميركية تؤكد أن البعوض يمكن أن يساعد في علاج "كوفيد-19"

وجدت دراسة جديدة أن البعوض لديه القدرة على علاج بعض الفيروسات المهددة للحياة، عن طريق تحطيم غطائها الواقي.وكشفت الدراسة أن بروتين "AEG12" الموجود في البعوض يمكن أن يساعد في علاج بعض الفيروسات التي تهدد الحياة مثل حمى غرب النيل، وزيكا، وربما حتى "كوفيد-19"، وذلك حسبما نقلت شبكة "فوكس" الأمريكية عن المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة.وقالت الشبكة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، الأحد، إن نتائج الدراسة قد تساعد ملايين الأشخاص المصابين في جميع أنحاء العالم.

وأوضح العلماء، في الدراسة التي نُشرت نتائجها على الموقع الإلكتروني للمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، وهي هيئة تابعة لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، إن بروتين البعوض "AEG12" لديه القدرة على إضعاف بعض الفيروسات عن طريق تحطيم غطائها الواقي، ولكنه غير فعَال ضد الفيروسات الأخرى التي لا يتم تغليفها بغطاء واقٍ مثل العين الملتحمة والتهابات المثانة.وأضاف الباحثون أن هذا البروتين يمكن أن يكون فعالاً في مكافحة "كوفيد-19" أيضاً، لكنهم أشاروا إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول الأمر.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد وافقت بشكل كامل على استخدام عقار "ريميديسفير"، المضاد للفيروسات، لعلاج "كوفيد-19"، والذي يوصى به للمرضى الذين يحتاجون إلى أكسجين في المستشفيات، وبالإضافة إلى ذلك، فقد منحت الوكالة إذناً للاستخدام في حالات الطوارئ لتسعة أدوية أخرى لفيروس كورونا المستجد، كما أن هناك أكثر من 430 تجربة علاج أخرى جارية، وما يقرب من 600 دواء في مرحلتي التطوير والتخطيط حالياً.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

سرب من البعوض يشبه الإعصار يرعب السائقين في الأرجنتين

علماء يكتشفون الطريقة التي يشم بها البعوض البشر