Business is booming.

رئيس لجنة الصحة يؤكد ما قاله العياري : رئاسة الجمهورية لم تتدخل لجلب اللقاح الروسي وبلاغها ركوب على الحدث

قال رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب العياشي زمال إن بلاغ رئاسة الجمهورية الصادر أمس بخصوص جلب 30 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك الروسي بعد مجهودات ديبلوماسية قامت بها مجانب للصواب، مؤكدا أنه بعد عقد جلسة بمقر الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية في فيفري الماضي كان لرجل الأعمال التونسي المقيم في روسيا مهدي الدوس دور كبير من خلال علاقاته في فتح باب التلاقيح الروسية.
وأضاف زمال في تصريح للإذاعة الوطنية أن رئاسة الجمهورية ركبت على الحدث وتلعب في الوقت الضائع ولم تقم بدورها الديبلوماسي المنوط لها، معتبرا أنه كان بإمكانها توظيف رجال الأعمال التونسيين المقيمين في الخارج لتوفير التلاقيح.
و كان النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري، قد اكد أن رئيس الجمهورية قيس سعيد عطل وصول لقاح كورونا إلى تونس ثم ركب على الحدث.

وأوضح العياري في تدوينة له مساء الاثنين 8 مارس 2021،: ”خليني فقط نذكرك سيدي الرئيس أن البرلمان صادق على قانون الإنضمام لكوفاكس نهار 9 فيفري و أنك ختمته كان يوم 25 فيفري في حين كنت تنجم تختمه منذ 16 فيفري، فقط لتعطل جلب التلاقيح أسبوعا كاملا، لتستفيد من ذلك، من تأزيم الوضع، من العبث بصحة التوانسة، في عركتك السياسية”.

وتابع:” رغم تعطيلك للتلقيح، و رغم أنك جمدت كل عمل ديبلوماسي باش يخلط التلقيح، جاي توة تركب زقفونة بكل وقاحة، على إجتهاد رجل أعمال تونسي تدخل بعلاقاته باش تجي 30 ألف جرعة!”.