Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
184٬483
الوفيات
5٬844
مريضة حاليا
45٬656
حرجة
381
الحالات التي شُفيت
132٬983
أخر تحديث بتاريخ 01/20/2021 الساعة 4:00 ص

الجمعيّة التّونسيّة للدفاع عن القيم الجامعيّة: "على معهد الترجمة بتونس استخلاص كل ما يترتّب عن نشر كتاب لا يشرّفه"

نشرت صحيفة إلكترونية، مؤخّرا، تقييما نقديّا بيّنَ الحجة لترجمة كتاب نشرها معهد الترجمة بتونس قبل عامين تقريبا. ويتعلّق الأمر بمؤلف الفيلسوف والباحث في مبادئ العلوم الفرنسي الشهير جورج غوسدورف الموسوم بـ”الإنسان الرومنطيقي” والّذي نُشِر سنة 1984. 

وقد قام أستاذان جامعيّان تونسيان بترجمة الكتاب من الفرنسية إلى العربية ومراجعة الترجمة. و كشف التقييم النقدي للترجمة، بالاعتماد على أدلة قاطعة، عن التناقضات المنهجية الخطيرة والأخطاء الجسيمة التي لا تحصى ولا تعدّ والتي تعكس الجهل التام لمفاهيم ولمصطلحات ولعبارات مستعملة في الإصدار الأصلي للكتاب.

كما أبرز التفسيرات المعاكسة للمعاني الأصلية وثغرات كبيرة في الثقافة العامة، مما أدّى إلى معلومات تكميلية خاطئة أوردها المؤلف في الحواشي قصد تقديم فلاسفة وكتّاب وفنانين ذكرهم غوسدورف. وفي المحصّلة بدا العمل الأصلي، من خلال ترجمته إلى العربية، مشوّها وغير مفهوم إلى حدّ كبير. ولم تمنع كل هذه التشويهات الترجمة من الفوز في شهر أفريل الماضي بجائزة مرموقة أسندتها دولة عربيّة خليجية، وهو أمر مذهل ومحيّر في نفس الوقت.

وبالرغم من ذلك فإنّ أوجه القصور التي تُشين الترجمة المنشورة لا تليق بمُؤسّسة عموميّة منتمية للحقل الأكاديمي، تدعو في أغلب الحالات الجامعيين لإنجاز مشاريعها في مجال الترجمة. وإن هذه الهنات تتناقض تماما مع مهمة  معهد الترجمة بتونس ومكتسباته المهمّة  وهو الذي تميّز،  في السنوات الأخيرة، بفضل منشورات جيّدة النوعية و شراكات دوليّة جد مشرّفة  في مجال النشر.

 ونظراً للعيوب غير المقبولة التي تُفْقِد ترجمة كتاب جورج غوسدورف قيمتها والضرر الّذي تمثّله سواء بالنسبة إلى سمعة معهد الترجمة بتونس أو إلى سمعة الجامعة التونسية فإنّ الجمعيّة التّونسيّة للدفاع عن القيم الجامعيّة تـدعو الناشر إلى إنارة الرأي العام بخصوص هذا الكتاب المنشور بتمويل متأتّي من دافعي الضرائب وإلى تحمّل مسؤوليته باتّخاذ كلّ الإجراءات الضرورية لإيقاف توزيع الترجمة إذا كان هذا هو رأي لجنة مستقلة تُنشَأُ على وجه السرعة للبت في  المسألة.

و تدعو الجمعيّة معهد الترجمة بتونس وسلطة الإشراف لاستخلاص جميع العبر من هذه الحادثة المحزنة ومراجعة أساليب الحوكمة ومعايير وطرق اختيار المترجمين والمراجعين  لضمان احترام الأعمال و مؤلفيها، في كلّ الأحوال، وكذلك حقوق القرّاء في منشورات رفيعة المستوى تحكمها القيم الجامعية قبل كل اعتبار آخر.

رئيس الجمعيّة
حبيب الملاّخ