Business is booming.

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

رصد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أبرز الأرقام التي تحققت في عام 2020، ومن بينها القيمة المالية الكبيرة لخطة الإغاثة في أعقاب انتشار فيروس كورونا وخسارتان تاريخيتان لمنتخب ألمانيا ونادي برشلونة وإنهاء ليفربول الغياب عن التتويج بلقب القسم الانجليزي الممتاز  كما ضمت ارقام سنة 2020 تحطيم كريستيانو رونالدو للرقم القياسي لعدد الأهداف الدولية وانفراد ليونيل ميسي بأفضل رصيد من الأهداف على الإطلاق مع ناد واحد.

وذكر الفيفا، في تقرير نشره على موقعه الرسمي اليوم الأربعاء، أن مجلسه وافق على خطة إغاثة لمواجهة وباء "كوفيد-19" قيمتها لا تقل عن 5ر1 مليار دولار – في واحد من أبرز أرقام هذا العام – وذلك لدعم مجتمع كرة القدم على ثلاث مراحل وأوضح التقرير أن الرقم 89 كان مهما أيضا في 2020، وهو عدد الأعوام التي مرت على أثقل هزيمة لمنتخب ألمانيا حيث تعرض المانشافت لخسارة قاسية بسداسية نظيفة أمام منتخب إسبانيا بمنافسات رابطة الأمم الأوروبية وجاء ذلك للمرة الأولى منذ عام 1931 عندما خسرت ألمانيا الغربية أمام النمسا وأضاف التقرير أن برشلونة تلقى هزيمة مذلة أيضا هذا العام بربع نهائي رابطة أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ وميزتها الأهداف الثمانية التي سجلها الفريق البافاري في مرمى البارسا، الذي لم يتعرض لخسارة أكبر منها منذ 69 عاما.

وأوضح التقرير أن الرقم 30 كان مميزا أيضا بالنسبة لنادي ليفربول حيث عاد "الريدز" في 2020 لاعتلاء منصة التتويج بلقب البطولة الإنجليزية الممتازة, بعد غياب لثلاثة عقود كاملة بتحقيق 99 نقطة وحسم اللقب قبل 7 جولات من النهاية وأشار التقرير إلى أن المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان الرقم 101 خاصا بالنسبة له حيث وصل بأهدافه الدولية مع منتخب بلاده لهذا العدد، متخطيا هداف المنتخب الإيراني علي دائي، بينما وصل الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى 644 هدفا مع برشلونة ليتجاوز رقم الأسطورة البرازيلية بيليه والخاص بأكثر عدد من الأهداف المسجلة مع ناد واحد كما كان هناك رقم قياسي بالنسبة للمهاجم النرويجي الشاب إرلينغ هالاند الذي أحرز 15 هدفا بأول 12 مشاركة له فقط بمنافسات رابطة أبطال أوروبا سواء مع سالزبورغ النمساوي أو بعدما انتقل لبوروسيا دورتموند الألماني.