Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
200٬662
الوفيات
6٬370
مريضة حاليا
45٬297
حرجة
420
الحالات التي شُفيت
148٬995
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 9:50 م

بدر الدين القمودي يعكس الهجوم على الأطراف التي "حرّفت" تصريحاته حول المساعدات التي تم تقديمها إلى مستشفيات بسيدي بوزيد ويوضح ما يلي

كذب النائب بدرالدين الڤمودي رئيس لجنة مكافحة الفساد بمجلس نواب الشعب الأخبار التي تروجها بعض الصفحات المحسوبة عن أطراف وصفها بالمعلومة والتي تهدف الى تشويه رئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص المساعدات التي قدمها ابناء تونس بالخارج والتي تبنتها رئاسة الجمهورية والتي اشرف على توزيعها الجيش الوطني، موضحا أن التنديد يأتي على خلفية ما اقدمت عليه جمعية تونسيو الضفتين من خلال توزيع مساعدات في شكل نفايات طبية على عدد من المستشفيات في ولاية سيدي بوزيد التي تم رفضها واصفا ذلك بنفايات أوروبا وليس متعلقا بالمساعدات التي تبنتها رئاسة الجمهورية وفق ما تم تداوله من معلومات مغلوطة تم نسبها إليه زيفا…

وهذا نص التدوينة:

“(تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها)… من اراد تقديم مساعدة لسيدي بوزيد فليحترم مواطنيها ولا يخدش كرامتهم. لست ضد العمل الخيري وما تقوم به الجمعيات من جمع المساعدات وتقديمها الى مستحقيها ولكن؟ اخلاقنا وديننا وقيمنا تستوجب احترام من نقدم له المساعدة.

شاهدت منذ حين صورا لما تمت تسميته مساعدات طبية تم تجميعها من قبل احدى الجمعيات وشرعت في توزيعها على بعض المستشفيات المحلية بسيدي بوزيد… للجمعية اقول شكر الله سعيكم. لاهلي بسيدي بوزيد اقول ان الجهة التي قدمت الشهداء وفجرت ثورتين ترفض ان تهان بهكذا مساعدات.

نفايات مستشفيات اوروبا تم الاستغناء عنها لعدم صلاحيتها نرفض ان تقدم لنا تحت اي عنوان. سيدي بوزيد تعرف كيف تنهض بنفسها وبمرافقها الصحية وترفض ان تهان وتخدش كرامتها”.

منير هاني