الوضع الوبائي في تونس
الحالات
94٬980
الوفيات
3٬153
مريضة حاليا
22٬601
حرجة
299
الحالات التي شُفيت
69٬226
أخر تحديث بتاريخ 11/29/2020 الساعة 4:51 م

ما يسمى باتحاد "علماء المسلمين": كفى تضليلا للتونسيين باسم الدين… بقلم الاستاذ عفيف البوني..

بقلم عفيف البوني.. باحث في تاريخ الأفكار
اتحاد “علماء الاخوان المسلمين”… فقط و لا وجود عقلا و منطقا و دينا لـ” علماء” في الدين، او للمسلمين او للمؤمنين…
كل مسلم، و كل مؤمن بدين، يعلم بدينه لوحده، لم يختر اية منظمة مسيّسة و ممولة من قبيل تنظيم يوسف القرضاوي كجمعية سياسية لكي تعلمه دينه و هو يعلمه، و قد تورطت في تخريب سوريا و غيرها.. بفتاوى التكفير.
ما يسمى باتحاد “علماء المسلمين”، هو اتحاد سياسي لأعداء الحداثة و العلم و الفن و الحريات و المساواة بين الجنسين…
هو مجرد نقابة أو جمعية لطائفة سياسية حيث لا يضم بحسب نظامه الداخلي الطائفي الا خريجي “الجامعات” الدينية، و هي غير جامعات العلوم من” المتأخونين” حصرا .
هو منظمة طائفية لجماعة سياسية، توظف الدين ضد القيم الكونية الإنسانية…
كل مسلم وحده و بضميره، يعلم باسلامه باختياره، أو بما تلقنه حتى لو كان أميا، و الغالبية الساحقة من المسلمين منذ ان ظهر الاسلام أميون، و اسلامهم صحيح، و ما حدث بينهم من الفتن أشعلها المنتصبون المتعصبون ادعاء انهم “علماء” المسلمين الذين لم يختاروهم، و هم يجهلون الاسلام، كما يجهلون كل علوم الحياة و الحريات…
كل جامعات العلوم في العالم لا تقبل ابدا أيا من هؤلاء الدعاة أو ادعياء “العلم بالدين ” استاذا فيها بحكم عدم اهليته العلمية.
كفى تضليلا للتونسيين باسم الدين…
و تحية لعبير موسي لشجاعتها و من يقف موقفها هذا في النضال ضد الفكر الذي ضلل الافا من شباب تونس و حوّلهم الى ارهابيين…