الوضع الوبائي في تونس
الحالات
90٬213
الوفيات
2٬935
مريضة حاليا
21٬975
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
65٬303
أخر تحديث بتاريخ 11/25/2020 الساعة 3:25 ص

حارس رين ومهاجم كييفو فيرونا ينضمان إلى منتخب تونس

يعود منتخب تونس لكرة القدم الشهر الحالي إلى النشاط الرسمي في المباريات الدولية، وذلك بمواجهة تنزانيا ذهاباً وإياباً في تصفيات بطولة أمم أفريقيا التي ستُقام في الكاميرون العام القادم.
ويُقام لقاء الذهاب بين تونس وتنزانيا يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي ضمن منافسات الأسبوع الثالث من تصفيات “كان” على ملعب حمادي العقربي في رادس، في وقت تحتضن عاصمة تنزانيا دار السلام مواجهة العودة يوم 17 من الشهر نفسه.
وكشف المدرب منذر الكبير الخميس في مؤتمر صحافي عقده عبر تقنية “زوم”، النقاب عن قائمة اللاعبين المدعوين للالتحاق بالمعسكر الذي ينطلق الأحد القادم، وذلك استعداداً للمواجهتين القادمتين.
ووجه الكبير الدعوة لأول مرة للحارس الشاب للفريق الرديف لنادي رين الفرنسي إلياس الدامرجي مقابل الاستغناء عن حارس الاتحاد المنستيري بشير بن سعيد، وأوضح المدرب الوطني أن فاروق بن مصطفى هو الحارس الأول للمنتخب يليه زميله في فريق الترجي معز بن شريفية ثانياً.
وسجل مهاجم الفريق الرديف لفريق كييفو فيرونا، نبيل الماكني (19 سنة) حضوره للمرة الأولى مع الفريق الأول، ليكون المهاجم الثاني إلى جانب وهبي الخزري، بينما واصل نجوم خط الوسط مثل المساكني ورفيعة والسليتي والخاوي حضورهم في كتيبة منتخب “نسور قرطاج”.
وعرفت القائمة عودة مدافع آيك أثينا اليوناني، نسيم هنيد، الذي تغيب عن وديتي السودان ونيجيريا الشهر الماضي، مقابل ذلك تم الاستغناء عن اللاعب جاسر الخميري بسبب ابتعاده عن التشكيل الأساسي لفريقه فانكوفر الأميركي في الأيام الماضية.

وتمثلت المفاجأة في غياب لاعب خط الوسط عصام الجبالي، رغم إعلان فريقه أودنسي الدنماركي تلقيه دعوة أولية للالتحاق بمعسكر منتخب تونس، وقال الكبير في هذا الموضوع: “فعلاً خاطبنا الفريق الدنماركي بخصوص عصام، لكن قررنا تأجيل انضمامه لموعد لاحق، اللاعب يدخل ضمن مخططاتنا لكن تنقصه بعض الأشياء يجب عليه تحسينها مع فريقه أولاً”.